ووفقا لوكالة أنباء رويترز، أكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارا ساندرز، أن الحكومة الأميركية ترغب بأن يتم الاجتماع.

ووصفت ساندرز رسالة بيونغيانغ “بالدافئة” و”الإيجابية”، كما قالت، إن العرض العسكري الأخير في بيونغيانغ يعد علامة “تقدم” بين البلدين، لأنه لم يعرض أي أسلحة نووية، وموافقا لشروط الولايات المتحدة.

والتقى ترامب بجونغ أون في يونيو الماضي بقمة جمعتهما في سنغافورة، أثمرت عن “محادثات إيجابية”، حسب ما أشار الطرفين لاحقا