• facebook
  • twitter
  • google plus

رسميا : الحبس والغرامة لكل من يرمي الأزبال خارج الأماكن المخصصة لها

يبدأ اعتبارا من اليوم الإثنين في الدار البيضاء تطبيق قانون يغرم المواطنين الذين يرمون النفايات على الطرقات وفي الشوارع العامة.

وتدشن التجربة التي أطلقها المجلس الجماعي عملها بمقاطعتي مولاي رشيد وآنفا قبل أن يتم تعميمها في قادم الشهور بمختلف أحياء العاصمة الإقتصادية.

ويسعى الإجراء الجديد الذي يندرج ضمن القانون المتعلق بتدبير النفايات المنزلية إلى الحيلولة دون انتشار هذه النفايات التي يجري التخلص منها في عدد من الشوارع والنقاط وواجهات المدينة.

وسيتم مباشرة العمل وتحرير المخالفات من طرف 300 فرد تابعين للشرطة الإدارية، فيما تتم مراقبتها من قبل عناصر الشرطة وأعوان.

وتنتظر المخالفين بالقانون غرامات مالية تصل حتى مليوني درهم، أو العقوبة الحبسية التي تصل حتى عامين.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *