• facebook
  • twitter
  • google plus

زاكورة: تكريم الفنان جعفر المساعدي بمهرجان تازارين الدولي للمسرح

بواسطة - هسوس

محمد خلوفي – تازارين

كرم مهرجان تازارين الدولي للمسرح الفنان جعفر المساعدي خلال افتتاح فعاليات الدورة الثانية للمهرجان مساء اليوم الجمعة 28 أبريل 2017، و قد اختير لهذه الدورة شعار: “المسرح من أجل التضامن”.
نبذة عن الفنان جعفر المساعدي
ولد جعفر المساعدي بتازارين إقليم زاكورة في 26 فبراير 1973، مدرس موسيقى و مغني و عازف ماهر على آلة العود-المقربة إلى قلبه-أسس لفغل جمعوي تربوي ثقافي بديل لما هو سائد برؤية تقدمية حداثية مع رفاق دربه، حيث كانت البداية و الانطلاقة في نهاية الثمانينات و بدية التسعينات من القرن الماضي من حلال انخراطه في العمل المدني بـ:
-جمعية الهدف للثقافة و الفن بورزازات.
-جمعية اللواء للتربية و الثقافة بأيت ملول أكادير.
-جمعية خطوة للتربية و الثقافة بتيكيوين أكادير.
ليعود إلى تازارين-بلدته المحبوبة-ليتمم مشروعه التربوي و الثقافي مع رفاق دربه، حيث قام بتأسيس جمعية الواحة للتربية و الثقافة بمركز تازارين إقليم زاكورة سنة 1998، و استفاد من هذه التجربة الرائدة عدد كبير من الأطفال، و من خلالها تم إرساء قواعد العمل الجمعوي الجاد و الهادف بالمنطقة … ليلتقي بصديقه الشاعر نبيل منصر بثانوية سيدي عمرو تازارين حيث شكلا ثنائيا رائعا في الشعر و الموسيقى، فكانت تلك انطلاقة فعلية لمشروع ثقافي كبير ذاع صيته في المنطقة و خارجها.
و في بداية الألفية الثالثة بتاريخ 21 غشت 2008، ساهم في تأسيس جمعية عباس المساعدي ذات الهدف الحقوقي من أجل رد الاعتبار لشخص الشهيد عباس المساعدي و كل رموز المقاومة بالمنطقة.
و رغم الوعكة الصحية التي ألمت به مؤخرا، لا زال يقدم الشيء الكثير للمنطقة و ذلك من خلال تدريس مادة التربية الموسيقية في شقيها النظري (السولفيج) و التطبيقي-تعليم العزف على الآلات الموسيقية-.
الفنان جعفر المساعدي يردد دائما في جميع الحفلات الفنية و الثقافية التي شارك فيها: “نحن البسطاء لا نملك نفط و لا غاز و لا شركات رأسمالية … لا نملك سوى الثقافة … و هي رأسمالنا الوحيد”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *