• facebook
  • twitter
  • google plus

زاكورة : طفل ضحية الكلاب الضالة يفارق الحياة بمستشفى بمراكش

فارق الطفل “عدنان” ضحية الكلاب الضالة بزاكورة، الحياة، صباح يوم أمس الثلاثاء، داخل مصلحة الإنعاش بمستشفى ابن طفيل بمراكش، بعد أن كان قد تعرض السبت لماضي لهجوم من كلاب ضالة تسببت له في جروح خطيرة. وقال مصدر من عائلة الطفل “عدنان”، إن هذا الأخير خضع يوم الأحد لعملية جراحية دقيقة على مستوى الحنجرة، دخل على إثرها في غيبوبة قبل أن يفارق الحياة صباح يوم أمس . وفي هذا السياق، أكد عمر أيت عبو وهو من ساكنة دوار “زاوية أمزاورو” بجماعة تنزولين التي ينتمي إليها الطفل الهالك، أن الساكنة ستخرج للاحتجاج تنديدا بوفاة الطفل “عدنان” ولاستنكار حملات إغراق المنطقة بالكلاب الضالة. وأضاف أيت عبو، أن ساكنة المنطقة ستحتج أيضا بمنع أبنائها من الذهاب إلى المؤسسات التعليمية إلى أن يتم إيجاد حل للكلاب الضالة المنتشرة في أرجاء المنطقة

وتعود تفاصيل نهش كلاب ضالة لجسد الطفل “عدنان”، إلى يوم السبت الماضي، حيث كان الطفل يلعب أمام منزل العائلة بدوار “زاوية أمزاورو” بجماعة “تنزولين” في حدود الساعة الواحدة زوالا، ليتفاجأ بمجموعة من الكلاب الضالة تنقض عليه وتنهش جسده الصغير، بحسب ما كشف عنه، محمد بنويس، أحد أقارب الطفل. وأضاف بنويس، أن الطفل لصغره سنه حيث لا يتجاوز عمره 3 سنوات ونصف لم يستطع الدفاع عن نفسه أمام العدد الكبير من الكلاب الضالة التي هاجمته، قبل أن يتدخل أفراد العائلة من أجل تخليصه ونقله إلى المستشفى الإقليمي “الدراق” بزاكورة، ومنه إلى مستشفى “سيدي احساين” بورزازات. وأصيب الطفل، بحسب المتحدث ذاته، بجروح خطيرة على مستوى الوجه والرأس والعنق، مشيرا إلى أن خطورة الإصابات التي تعرض لها عجلت بنقله من ورزازات إلى مستشفى ابن طفيل بمراكش على متن سيارة إسعاف بعد أن تعذر نقله بواسطة المروحية الطبية.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *