• facebook
  • twitter
  • google plus

زاكورة : وقفة للمطالبة بالماء في مدينة تتحول إلى أحداث شغب+صور

تحولت وقفة احتجاجية للمطالبة بالماء الصالح للشرب نُظمت مساء اليوم الاتنين 09 اكتوبر 2017 أمام مقر عمالة إقليم زاكورة ، إلى أحداث شغب و مواجهات بين القوات العمومية و محتجين أغلبهم قاصرين أسفرت عن اصابات و اعتقال 21 شخصا و خسائر مادية.

الوقفت التي ابتدأت بشكل سلمي وحضرها عدد من المحتجين ، تطورت بعد ساعات من الاحتجاج ورفع شعارات مطالبة بحل مشكل الماء بالمدينة، تطورت إلى أحداث شغب شارك فيها قاصرون قاموا برشق القوات العمومية و المحلات التجارية بالحجارة و أضرموا النيران في حاويات الأزبال ، تدخلت الوقاية المدنية للإطفائها.

مباشرة بعد ذلك امتدت المواجهات بين محتجين – أغلبهم قاصرين- و القوات العمومية إلى أحياء وسط المدينة، حيث تم رشق القوات العمومية بالحجارة و إشعال النيران في حاويات الأزبال و وضع متاريس لمنع سيارات الأمن من التقدم نحو داخل الأحياء ، كما قاموا بتكسير الإنارة العمومية .

و أدت هذه المواجهات إلى إصابة 4 عناصر من القوات العمومية إصابات خفيفة ، و إصابة إمرأة من المحتجين حيث اتهم محتجون عنصرا من القوات العمومية بضربها وركلها بقوة في ظهرها أثناء تفريق المحتجين و سقطت مغمى عليها حسب نفس الرواية ، و قد غادر المصابون جميعا مستعجلات المستشفى الإقليمي لزاكورة بعد تلقي العلاج.

أحداث الشغب أسفرت كذلك عن اعتقال حوالي 21 شخصا من بينهم قاصرين،و خسائر مادية تمثل أغلبها في تكسير زجاج عدد من السيارات المدنية و ثلاث سيارات الأمن.

وكانت صفحات على الفايسبوك والوتساب دعت ساكنة المدينة إلى المشاركة في هذه الوقفة الاحجاجية للمطلبة بضرورة العمل على حل مشكل الماء بالمدينة ، بتوفير هذه المادة الحيوية بشكل دائم وبجودة عالية، وإعادة النظر في غلاء فواتير الكهرباء بشكل يناسب حجم الاستهلاك.

ويذكر كذلك أن المدينة عرفت قبل أيام احتجاجات رفعت نفس المطالب، و على إثرها تمت متابعة ستة محتجين في حالة سراح.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *