• facebook
  • twitter
  • google plus

سرقة محتويات سيّارات من وسط أحياء وأزقة بيوكرى

بواسطة هسوس

تعرّضت سيارة أحد المواطنين لتهشيم واقيتها الزجاجية والتسلّل إلى داخلها والسطو على عدد من الأغراض الشخصية؛ وذلك وسط منزل بحي “لاشالي” في مدينة بيوكرى.

وقد انتقلت مصالح الأمن إلى المكان، وعملت على تفعيل معاينة ميدانية لآثار السرقة، والاستماع إلى مالك السيارة، وفتحت تحقيقا من أجل تحديد هوية الواقف أو الواقفين وراء هذه العملية.

وأوردت مصادر هسبريس أن مجموعة من السيارات تعرّضت للأمر نفسه بعدة أحياء ببيوكرى وبالطريقة ذاتها، مضيفة أن حي “التوامة” شهد خلال الأيام الأخيرة هجوم أفراد عصابة إجرامية على أحد الأشخاص أرسلوه في حالة صحية حرجة إلى مستشفى أكادير حيث لا زال يرقد تحت العناية المركزة.

عبد السلام موماد، عن المركز المغربي لحقوق الإنسان باشتوكة آيت باها، اعتبر في تصريح لهسبريس أن تكرار حالات السرقة بالشارع العام ومن داخل المنازل، “أمر متوقع، على اعتبار النقص الحاد في الموارد البشرية بمنطقة أمن بيوكرى، خصوصا بعدما تم تسجيل انخفاض في عدد رجال الأمن الذي انتقل من 130 عند افتتاح المنطقة سنة 2010، إلى نحو 30 حاليا، مما يصعّب مهام الشرطة في ظل تطور الجريمة وارتفاع عدد سكان المدينة”.

وأبرز الفاعل الحقوقي ذاته أن “الهدوء الذي تنعم به المدينة بدأ يتلاشى في الآونة الأخيرة، بفعل اقتحام العديد من العصابات الإجرامية لمركز المدينة، وتسجيل اعتداءات متكرّرة على الأشخاص والممتلكات”، مطالبا الجهات المسؤولة بتعزيز المنطقة الأمنية بالعناصر الكافية من أجل استتباب الأمن، عبر تفعيل دوريات أمنية في مختلف الأحياء والأزقة، لاسيما بالنقط السوداء.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *