• facebook
  • twitter
  • google plus

“سوس” تودع ثلاثة فنانين أمازيغيين إلى مثواهم الأخير في أقل من 24 ساعة

“سوس” تودع ثلاثة فنانين أمازيغيين إلى مثواهم الأخير في أقل من 24 ساعة
هسوس

شاءت الأقدار الالهية أن تفقد الساحة الفنية بالمغرب وبسوس خاصة وفي أقل من 24 ساعة ، ثلاثة من رواد الفن الامازيغي ، سطع اسمهم في مجال الموسيقى والمسرح الارتجالي ، ثلاثة فنانين كبار ,ساهموا قيد حياتهم في الرقي بالفن ,وتركوا بصمات واضحة بكثير من الإجتهاد والتضحية
وهكذا فقدت الساحة الفنية الرايس ابراهيم اهراولي الذي وافته المنية امس الأربعاء بأزرو بعد مسيرة طويلة كعازف على ألة لوطار ومعلم في شتى فنون المرقص بتقنياته التقليدية
والفنان الثاني هو الرايس الحاج الحسن بوميا الغني عن التعريف وأحد رموز الأغنية الامازيغية كشاعر وملحن وفنان من الجيل الدمسيري,انتج العشرات من الاغاني المميزة التي يتطرق فيها لمواضيع الإرشاد والنصح والأوضاع الإجتماعية,وقد خلف المرحوم الرايس الحسن بوميا البالغ من العمر 67 سنة خمسة ابناء,ورصيد وافر من التسجيلات الصوتية والمرائية.سواء بالحوز وسوس وفي ارجاء المعمور,
وفي ظهر اليوم انتقل الى رحمة الله بالمزار الفنان الممثل مبارك اوطنجة أحد مؤسسي فرقة اعرابن نايت المزارالمعروفة كأول مجموعة تمارس التمثيل والغناء مند اواخر الستينيات,وكان المرحوم يبلغ زهاء 85 سنة قد خلف سبعة ابناء
نسأل الله ان يتغمدهم بواسع رحمته وان يلهم ذاويهم الصبر والسلوان وان لله وان اليه راجعون


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *