• facebook
  • twitter
  • google plus

شاب من أصل مغربي الأصغر عضوا في الحكومة الفرنسية الجديدة

بواسطة هسوس

دخل المقاول الشاب الفرنسي من اصل مغربي، منير محجوبي ،الذي لم يتجاوز عمره ثلاثة وثلاثين عاما، الحكومة الفرنسية الجديدة، بقيادة ادوار فيلييب، حيث اسندت له حقيبة القطاع الرقمي، وهو مجال تخصص وبرع فيه، حيث كان يرأس المجلس الوطني للقطاع الرقمي.
وانخرط محجوبي الذي ينتمي الى اسرة من الطبقة العاملة ،تنحدر من أفورار بمنطقة بني ملال ، في العمل النقابي منذ سن مبكرة ، قبل ان يتجه نحو السياسة بانضمامه الى الحزب الاشتراكي.
ونجح كاتب الدولة الجديد المكلف بالقطاع الرقمي ، الحاصل على ماستر في المالية من معهد الدراسات السياسية في باريس، في شق طريقه في مجال العمل المقاولاتي ، حيث شارك في تأسيس شركة لتطوير ارضية للانترنيت لفائدة الفلاحين والمنتجين والصناع التقليديين لتسويق منتجاتهم .
كما تولى منير محجوبي منصب المدير العام المساعد لشركة (بي أو تي سي – ديجيتال) قبل ان ينشىء سنة 2016 هيئة لمصاحبة المجموعات الكبرى في مبادراتها ومساعيها في مجال الابتكار.
وبالموازاة مع هذا المسار المهني المتميز ، ظل هذا الشاب الفرنسي من اصل مغربي منخرطا في السياسة، حيث التحق سنة 2012 بحملة الانتخابات الرئاسية لفرانسوا هولاند، اذ تكفل على وجه الخصوص بالجانب المتعلق بالتواصل الرقمي.
وعين منير محجوبي من قبل الرئيس فرانسوا هولاند سنة 2016 ، رئيسا للمجلس الوطني للقطاع الرقمي، الذي تتمثل مهمته الرئيسية في التحول الرقمي للمقاولات الصغرى والمتوسطة، والجامعات.
وغادر محجوبي، عاما بعد ذلك ،هذا المجلس ليلتحق بحملة ايمانويل ماكرون للانتخابات الرئاسية ، بوصفه مستشارا في الاستراتيجية الرقمية.
وتولى محجوبي في هذا المنصب الجديد ، مهمة ليست بالسهلة ،تمثلت في تنفيذ البرنامج الرقمي لايمانويل ماكرون ، وضمنه “البرنامج الرقمي الشامل “وولوج السكان الاقل دخلا الى الانترنيت، وتطوير الاقتصاد الرقمي ، ورقمنة مصالح الدولة .
ويجسد تعيين هذا الشاب ذي الاصول المغربية، والذي بصم على مسار نموذجي، في منصب وزاري ضمن حكومة ادوار فيليب، طموح الرئيس الفرنسي للتجديد السياسي، والذي تمثل اساسا في تشبيب الحقل السياسي .
ويتعين على منير محجوبي رفع تحدي آخر خلال الانتخابات التشريعية لشهر يونيو، اذ ترشح في الدائرة ال16 تحت لواء حركة (الجمهورية الى الامام) التي أسسها الرئيس ماكرون، الذي يطمح الى الحصول على الاغلبية بالجمعية الوطنية حتى يتسنى له تنفيذ برنامجه.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *