• facebook
  • twitter
  • google plus

صحافيون مغاربة يُطلقون«ميراج» لتدريب أنفسهم على صحافة الغد

بواسطة هسوس

وعيا منهم بالتحديات المهنية التي أصبحت تواجههم في عالم بدأ ينهي علاقته مع الصحافة التقليدية بظهور الصحافة الشعبية وصحافة المواطن التي لم وضعت حدا لزمن كان فيه الصوحافي المنتج الوحيد للأخبار والصور والڤيديوهات،أعلن مساء الجمعة في الدار البيضاء ،مجموعة من الصحافيين المهنيين المغاربة عن إطلاق شبكة للتدريب المهني اختارو لها من الأسماء« ميراج».

وسيباشر المؤسسون للشبكة المغربية للصحافيين الإستقصائيين الإجراءات القانونية لخلق إطار جمعوي مغربي، مهمته تدريب الصحفيين المغاربة على منهجيات الصحافة الإستقصائية، وإنتاج تحقيقات وتقارير استقصائية (مكتوبة ومصورة )حول قضايا تهم الشأن المغربي، في الداخل والخارج، من قبل صحفيين مغاربة .

وتتوجه «ميراج» وهو الإسم المختصر للشبكة، إلى الصحفيين المغاربة، الذين يرغبون في إنتاج مثل هذه التحقيقات والتقارير والتي تغطي الشأن المغربي، وسيخضع حاملو هذه المشاريع، لتدريب على أسس الصحافة الإستقصائية على يد خبراء من داخل وخارج المغرب، ومن تم يباشرون إنجاز تحقيقاتهم لصالح«ميراج».
وتداول الزملاء الصحافيون المؤسسون للمبادرة التي تخشى بدعم شبكة«أريج » للصحافة الاستقصائية العربية التي احتفلت قبل أسابيع بالذكرى العاشرة على تأسيسها ميثاقا مهني للشرف، مؤكدين على أنهم لا ينافسون أي إطار نقابي أو جمعوي متواجد في السوق .
وينص «ميثاق الشرف» على الالتزام بقواعد الأخلاق المهنية للصحافة وتعزيز الشفافية ودور الصحافيين كسلطة رابعة ،الحياد والموضوعية وإعطاء كل الأطراف فرصا متساوية في الظهور، والحرص على المصداقية والسعي لكسب ثقة الجمهور/ المتلقي وعدم الانحياز والابتعاد عن الاصطفاف لأي سبب كان، مع الوقوف على مسافة واحدة من جميع الأطراف وإعطائهم مساحة للدفاع عن أنفسهم وإبراز رأيهم.
وتهدف«ميراج» إلى إنجاز تحقيقات استقصائية مكتوبة ومصورة من قبل صحفيي الشبكة داخل وخارج المغرب.

كما تسعى الشبكة من خلال دعمها وممارسة صحفييها للصحافة الإستقصائية، إلى نشر ثقافة المسائلة والمحاسبة والمسؤولية.مع الحرص أن تكون هذه التحقيقات، ذات جود عالية ، تتوافق والمعايير المهنية المعمول بها دوليا.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *