• facebook
  • twitter
  • google plus

عاااجل : أخنوش يشرف على تنصيب الوالي الجديد على جهة سوس ماسة

بواسطة هسوس

أشرف وزير الفلاحة والصيد الحري، عزيز أخنوش، صباح اليوم الأربعاء بمقر ولاية أكادير، على تنصيب أحمد حجي، الذي عينه صاحب الجلالة الملك محمد السادس واليا على جهة سوس ماسة، عاملا على عمالة أكادير إداوتنان.
وأبرز أخنوش، في كلمة ألقها بالمناسبة عطف ورضا جلالة الملك على الجهة وساكنتها والرعاية المولوية التي مافتئ يوليها لرعاياه بالجهة الزاخرة بمؤهلات طبيعية وقدرات بشرية، مما مكنها، وفق أخنوش، من تبوء مكانة على الصعيد الوطني، لينوه أخنوش بالكفائة الكبيرة التي اكتسبها، الوالي الجديد، من خلال مساره المهني الغني سواء في القطاع الخاص أو القرض العقاري والسياحي أو على رأس وكالة إنعاش التنمية بالأقاليم الجنوبية.
وأكد الوزير على الأولويات اللازم استحضارها في هذا الصدد، معتبرا الإنخراط الفعلي في ورش إصلاح الإدارة والإنخراط الفعلي في التدبير اليومي للشأن العام، تبعا لتوجيهات صاحب الجلالة من خلال خطابه السامي حول ضرورة إصلاح الإدارة وعلاقة المواطن بها، فكل سلطة عمومية وفق أخنوش مدعوة للإنصات لنبض الشارع والتفاعل مع هموم المواطنين وحل مشاكلهم.

كما استعرض أخنوش انفراد بلادنا بنموذج التنمية، الذي أتى به صاحب الجلالة، والذي يحضى بإشادة دولية، موجها رسالته للوالي الجديد بأن لتنزيله الفعال يضل رهينا بمدى قدرته كوالي الجهة، وعبر مكونات رجال السلطة، على العمل على تدارك العجز الإجتماعي بالمساعدة على تشجيع الأنشطة المذرة للدخل، والتشغيل الذاتي للشباب، والمساعدة على إخراج مشاريعهم للوجود، من خلال التحاور والدعم والتوجيه، وتقديم كل أشكال المساعدة في هذا الشأن.
وحث أخنوش الوالي الجديد على العمل على تحقيق العدالة المجالية، من خلال حث جميع المتدخلين لإيلاء العناية الفائقة لمجال البنيات التحتية والتجهيزات الجماعية، ومساعدة المواطنين على برمجة مشاريع في هذا المجال، وفق مقاربة تشاركية تركز على المناطق ذات البنيات التحتية الهشة، وهو ما يتطلب حسب الوزير جردا واقعيا للحاجيات الملحة وووضع خطة عمل حسب الأولويات، حتى تتحقق نتائجها بشكل مملموس وتستجيب لحاجيات الفئة المستهدفة.
هذا ووجه أخنوش دعوته للوالي الجديد على العمل على تأهيل الجهة اقتصاديا واجتماعيا بالإشراف على تنفيذ البرامج الحكومية داخل الاجال المحددة لها، وتثمين الموارد الطبيعية واسثمارها لصالح المنطقة، ووضع إطار تحفيزي لمناخ الإستثمار يفتح افاقا أمام القطاع الخاص وفق مقاربة تشاركية قوامها التعاون.
ونوه أخنوش بالمسار المهني المتميز للسيدة زينب العدوي، من أجل خدمة الصالح العام في هذه الجهة، داعيا مختلف المسؤولين الأمنيين والمنتخبين وكافة الأطراف للعمل لدعم الوالي الجديد، والعمل يدا في يد من أجل مواصلة البناء التنموي حتى يكون الجميع عند حسن ظن المواطنين ، وحسن ظن جلالة الملك محمد السادس.
للإشارة فإن حفل تنصيب أحمد حجي، حضره مسؤولو الجهة والمجلس الجماعي، وعمال عمالتي وأقاليم الجهة، والمنتخبون، والمسؤولون القضائيون، وممثلو السلطات المدنية والعسكرية المحلية والجهوية، وعدة شخصيات أخرى.
الحسين شارا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *