• facebook
  • twitter
  • google plus

عاااجل….إستنفار أمني بمراكش بعد ظهور طفلة بريطانية مختفية منذ 10 سنوات

بواسطة هسوس

ذكرت صحيفة “ميرو” البريطانية أنه قد تمت معاينة الطفلة “مادلين ماكان” بمدينة مراكش، وذلك في محطة البنزين الواقعة بمخرج المدينة طريق الدار البيضاء.
وكشفت الصحيفة أن محققين بريطانيين كشفوا عن وجود أدلة قوية ترجح إمكانية تهريب الطفلة إلى المغرب، نظرا لقربها للمنطقة السياحية البرتغالية “برايا دا لوز”، والتي شوهدت فيها المختفية لآخر مرة في الثالث من شهر ماي 2007.
وجاء في الصحيفة أن إختطاف الطفلة مادلين يدخل ضمن ظاهرة المتاجرة في البشر، حيث تم تهريبها للمغرب من اجل بيعها لعائلة غنية.
وجدير بالذكر أن الطفلة مادلين كانت في رحلة مع والديها «كيت وجيري ماكين» وأختها وأخيها في منتجع “برايا دا لوز” في البرتغال، حيث كانوا يقضون عطلتهم السنوية مع ثلاث عائلات أخرى، وفي إحدى الليالي ترك الوالدان مادلين وأخويها في غرفة النوم في الطابق الأرضي من السكن المستأجر، وذهبا لتناول العشاء في مطعم لا يبعد أكثر من 120 متراً عن السكن، وكانت الأم حريصة على تفقد الأطفال كل نصف ساعة، وعادت الأم في إحدى المرات إلى الغرفة لتكتشف اختفاء طفلتها مادلين خلال نصف الساعة التي كانت فيها بعيدة عنها، ومنذ ذلك اليوم والشرطة البريطانية والبرتغالية تحاول جاهدة العثور على أية قرينة تساعدها في الوصول إلى الجثة والقاتل في حال موت الطفلة، أو العثور عليها وهي صبية في الحادية عشرة من العمر في حال بقائها على قيد الحياة حتى الآن.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *