• facebook
  • twitter
  • google plus

عاااجل…طعن وإطلاق نار ودهس.. 3 حوادث متتابعة تهز عاصمة بريطانيا والحصيلة هنا👇👇👇

بواسطة هسوس


شهدت العاصمة البريطانية لندن 3 حوادث متتابعة قبل قليل من مساء السبت إحداها بالدهس على جسر لندن الذي شهد حادثا مشابها منث أسابيع، بالإضافة إلى حادث طعن داخل أحد المطاعم، وأيضا إطلاق نار بالقرب من الجسر، وقالت الشرطة البريطانية أنها تتعمل مع هجوم كبير.
ونقلت وسائل إعلام، عن شهود عيان قولهم، إن رجلين دخلا مطعما قرب جسر لندن وطعنا شخصين.
وارتفعت حصيلة ضحايا حادث الدهس بشاحنة صغيرة من نوع “فان” قرب جسر لندن إلى 20 جريحا تم دهسهم بالحافلة بينهم رجال شرطة، حسبما ذكرت صحيفة “ميرور” البريطانية.
وقالت وسائل إعلام بريطانية إنه سمع ذوي إطلاق نار في محيط الحادث، فيما ذكرت مصادر إعلامية أن 3 أشخاص على الأقل تم طعنهم بالإضافة إلى جرح المئات على نهر التايمز القريب من البرلمان.
وذكرت وكالة “رويترز” أن الشرطة البريطانية أغلقت محطة نقل جسر لندن بعد عملية الدهس، وقالت إنها تتعامل مع هجوم كبير، وفتحت تحقيقا لكشف ملابسات الحادث.
وقالت الشرطة البريطانية أفادت بأنه لا وجود حتى الآن لأدلة على أن حادث الدهس عمل إرهابي، لافتة إلى أن نحو 10 سيارات إسعاف هرعت إلى محطة جسر لندن البريطانية.
وأعلنت الشرطة تتعامل مع حادث آخر في بورو ماركت قرب جسر لندن، وذلك بعد دقائق من وقوع عملية دهس وقعت على جسر التايمز والذي أسفر عن دهس 20 شخصا على الأقل.
وقال شهود عيان، إن انفجار وإطلاق نار وقعا في بورو ماركت قرب جسر لندن، بعد دقائق من الحادث.
فيما لفتت شرطة النقل البريطانية، إلى أنه تم استخدام السكاكين وشاحنة صغيرة في اعتداء جسر لندن.
وقالت الشرطة البريطانية تبحث عن 3 مسلحين مشتبه بتورطهم باعتداء جسر لندن، فيما رفعت الشرطة من حالة التأهب وأنها تتعامل مع 3 حوادث في مناطق مختلفة بالعاصمة البريطانية.
وشهد قلب العاصمة البريطانية انتشار أمني مكثف عقب الحادث، حيث جرت عملية بحث وتفتيش في نهر التايمز، وذلك بعد إغلاق محطة ” لندن بريدج” لأسباب أمنية.
ويأتي الحادث قبل أيام من الانتخابات العامة البريطانية التي تجري يوم الخميس القادم والتي أظهر استطلاع حديث للرأي تقدم حزب المحافظين بزعامة رئيسة الوزراء تيريزا ماي متقدم بنقطة مئوية واحدة فقط على حزب العمال المعارض .
وبلغت نسبة التأييد لحزب المحافظين في الاستطلاع الجديد 40 في المائة بتراجع ست نقاط مئوية ولحزب العمال 39 في المائة بزيادة خمس نقاط.
يذكر أن عملية دهس بسيارة في محيط #البرلمان البريطاني بلندن، في شهر مارس 2017، أسفرت عن مقتل 5 أشخاص، بينهم شرطي ومنفذ العملية، وإصابة نحو 40 آخرين.
ووصفت رئيسة الوزراء تيريزا ماي، حينها، الهجوم بأنه “مقزز ودنيء”، وأكدت، في بيان، أن مستوى التهديد “الإرهابي” في البلاد، الذي تم تحديده عند مستوى الخطر الشديد، لن يتغير.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *