• facebook
  • twitter
  • google plus

عيش نهار تسمع خبار … القاعة المغطاة للرياضات ببيوكرى تعيش على واقع الفوضى وسوء التدبير

بواسطة هسوس

القاعة المغطاة بمدينة بيوكرى ، هي منشأة رياضية رأت النور سنة 2014 بعد طول إنتظار شباب المدينة و تم إحداثها بتعاون بين الجماعة الترابية لمدينة بيوكرى و المجلس الإقليمي لاشتوكة أيت باها و مجلس جهة سوس ماسة إضافة إلى وزارة الشباب و الرياضة و ذلك من أجل تعزيز البنيات الرياضية بالمدينة لاسيما أن مدينة بيوكرى لها من الطاقات الإبداعية في المجال الرياضي ما لا يعد و لا يحصى .
يتكلف بتسيير القاعة المغطاة لمدينة بيوكرى جمعية التي تأسست بتاريخ 10/12/2013 و هي المكلفة بتسيير و السهر على تنظيم كافة الشؤون الخاصة بالقاعة المغطاة سواء تعلق الأمر بالشؤون المالية أو الشؤون التقنية … .
و لوحظ في الآونة الأخيرة سوءا في تدبير الشؤون العامة للقاعة المغطاة و خصوصا في ما يتعلق بالجانب المالي و التقني حيث أصبحت الجمعية المكلفة بتسيير القاعة تدفع كافة الايرادات و المداخيل المالية إلى وزارة الشباب و الرياضة عن طريق إيداعها بأحد الحسابات الخاصة بالوزارة و هذا بالطبع يعد خرقا و تنافيا مع بنود الاتفاقية التي تربط الجمعية المسيرة للقاعة مع الجماعة الترابية لبيوكرى . و في تقرير خاص أعده السيد فاتح الأنواري بصفته عضوا بالمجلس الإداري لتدبير القاعة المغطاة يتحدث فيه عن الاسباب الرئيسية لفشل تدبير القاعة المغطاة بمدينة بيوكرى و من أبرزها ، ذكر التقرير ، إصرار مسؤولي وزارة الشباب و الرياضة على الانفراد بتسيير القاعة و لو بشكل يخالف القوانين الجاري بها العمل و التي تعطي الحق في تدبير مرفق عمومي للجهة الادارية التي يدخل ذلك المرفق في ملكيته ، و دون أي اعتبار لباقي الشركاء في هذه المنشأة الرياضية .
و يحمل التقرير المسؤولية الكبرى في فشل تدبير القاعة المغطاة الى رئيس الجمعية المكلفة بتسييرها حيث لم يحترم جل المواد التي جاءت في القانون الأساسي لجمعية القاعة المغطاة ، و نفى السيد فاتح الأنواري توصل المجلس الاداري لتدبير القاعة المغطاة بأي تقرير نصف سنوي من طرف الجمعية و هذا ما يعد إهمالا واضحا من طرف الجمعية و خرقا للمادة الاولى من القانون الاساسي للجمعية ، كما بين التقرير خرقا واضحا للمادة الرابعة التي نصت على شكل أهداف على ضرورة صيانة مرافق القاعة و الحفاظ على ممتلكاتها ، و أكد التقرير أن الجمعية تتفادى التنسيق مع المجلس الاداري للقاعة بدون وجه حق و هذا يعد أيضا خرقا للمادة الخامسة من القانون الاساسي للجمعية و التي نصت على ضرورة تنسيق الجمعية مع المجلس الاداري للقاعة المغطاة .
مؤخرا ، احتضنت القاعة المغطاة المنافسات الجهوية للفول كونتاكت و الكيك بوكسينغ و التي شهدت مشاركة 350 مشارك ينتمون لأزيد من 50 جمعية على مستوى تراب جهة سوس ماسة ، و تم استئجار بمبلغ خيالي 4000 درهم لليوم الواحد (تتوفر جريدة هسوس على نسخة من فاتورة أداء المبلغ المذكور) و هذا بالطبع لا يعد تشجيعا للرياضة الاقليمية و لا حتى الجهوية بل من شأن ذلك الحد من تنظيم التظاهرات الرياضية بالمدينة إذ يعد ذلك المبلغ فوق طاقة بعض الجمعيات الرياضية .
و علاقة بالموضوع ، قام رئيس الجماعة الترابية لبيوكرى بمراسلة رئيس الجمعية المكلفة بتسير القاعة المغطاة التماسا منه التوضيح حول الاجراء الذي أقدمت الجمعية على اعتماده فيما يتعلق بايداع المداخيل المقبوضة من طرف الجمعية بحساب خاص بوزارة الشباب و الرياضة ، و في ذات السياق انعقد اجتماع المجلس الاداري لتدبير القاعة الرياضية المغطاة بمدينة بيوكرى و حضره كل من : رئيس مجلس التدبير السيد الحسين الفاريسي ، مدير القاعة المغطاة السيد محمد نايت الرام ، السيد أحمد عبد الواسع و السيد فاتح الانواري عضويين بالمجلس الاداري لتدبير القاعة المغطاة ، قائد الملحقة الادارية الاولى السيد رضا الحاج حجوي إضافة إلى السيد حفيظ الكادي الكاتب العام لبلدية بيوكرى و السيدان حسن حليم و محمد جلوني عضوين بالمجلس الجماعي ، و لوحظ غياب السيد المدير الاقليمي للشباب و الرياضة بالاجتماع .
و عبر رئيس مجلس التدبير عن استياء لما آلت إليه الاوضاع فيما يخص الانفراد بتسيير شؤون القاعة المغطاة و هذا ما اعتبره خرقا لبنود الاتفاقية المبرمة مع باقي الشركاء لاسيما أنها من الممتلكات الخاصة بالجماعة ، كما عبر الحاضرون أيضا عن استياءهم من طريقة تسيير القاعة و إقصاء الجماعة من التوصل بالمستجدات القانونية للتدبير المالي للقاعة .
و برر مدير القاعة المغطاة ، في تدخله ، الاجراء الذي تعتمده الجمعية المسيرة للقاعة جاء في إطار الحكامة المحاسباتية في إطار القانون المالي الجديد لوزارة الشباب و الرياضة و أهدافه ، و هذا ما اعتبره المتدخلون بالتبرير الغير المشروع باعتبار القاعة تدخل في ملكية الجماعة و ليس قي ملكية وزارة الشباب و الرياضة كما دعوا الى استقلالية عمل الجمعية .
و ختاما ، خلص الاجتماع إلى احالة قرار المدير الاقليمي لوزارة الشباب و الرياضة يدعوه فيه مجلس التدبير إلى :
ضرورة احترام و تنفيذ جميع بنود الاتفاقيات المتعلقة بإحداث و تدبير و تسيير القاعة المغطاة بمدينة بيوكرى ، عدم اعتماد اي نظام جديد يتعلق بالتدبير المالي للقاعة دون التنسيق و الاتفاق مع الشركاء ، وحث رئيس الجمعية المسيرة للقاعة على عدم تحويل لمبالغ مالية الى أي جهة كانت .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *