• facebook
  • twitter
  • google plus

فاجعة….وفاة أم وابنها حرقا في انفجار قنينة غاز (صـور)

بواسطة هسوس

بعد 13 يوم من المعاناة مع حروق من الدرجة الثالثة لفظت سيدة سيدة في الدارالبيضاء، أنفاسها الأخيرة، صباح اليوم الاثنين، بمركز معالجة الحروق التابع للمستفى الجامعي ابن رشد.

وكانت الضحية قد أصيبت بحروق خطيرة عقب انفجار قنينة غاز داخل منزلها في دوار البوهالي، التابع لعمالة البرنوصي.

وفي الحادث توفي ابنها الرضيع البالغ من العمر سنة ونصف بعد انفجار قنينة الغاز داخل منزل الاسرة الكاشن بتجمع عشوائي .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *