• facebook
  • twitter
  • google plus

فضيحة من العيار الثقيل … جماعات اشتوكة ايت باها لا تتوفر على الطوابع الادارية

بواسطة هسوس

تعيش ساكنة المناطق التابعة لعمالة اشتوكة أيت باها على أعصابهم لما يقارب الاسبوع حسب بعض الشهادات ، و ذلك بسبب اضرارهم للتنقل إلى مدينة انزكان او ايت ملول من أجل قضاء الأغراض الادارية التي يلزمها ” التنمبر ” سواء ما يتعلق بالمصادقة على الوثائق أو تصحيح الامضاء ، و اضطر السكان للتنقل الى هذه المدن نظرا لأن جميع المرافق الإدارية المنتمية لتراب عمالة اشتوكة ايت باها بما فيها الجماعات الحضرية و القروية و حتى المقاطعات لا تتوصل بالطوابع ، من قبل الوزارة المعنية ،التي تلزم في عملية المصادقة على الوثائق .
و جاء على لسان أحد المتضررين لجريدة هسوس أنه يتكبد عناء التنقل إلى جماعة القليعة من أجل قضاء غرضه الاداري إلا أن المصالح الادارية هناك قامت بمصادقة الوثائق بدون تنمبر .
و يعيش سكان اشتوكة ايت باها على وقع هذا المشكل لما يقارب الاسبوع (-+) و هذا يحول بالتأكيد دون قضاء مصالح المواطنين الادارية ، او تكبد عناء التنقل إلى إدارات تابعة لعمالة انزكان ايت ملول.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *