• facebook
  • twitter
  • google plus

فيديوهات إباحية تتسبب في طرد شرطية من العمل

تسببت مشاركة شرطية أمريكية في أفلام إباحية، بولاية نيوجيرسي، في إقالتها عن العمل بصفة نهائية، وذلك بالرغم من أن فيديوهاتها الجنسية جرى تصويرها قبل التحاقها بقسم الشرطة.

وحسب ما كشفت عنه صحيفة “ديلي ميل البريطانية”، فإن الشرطية، كريسيان هيمن، أخفت “ماضيها الأسود” عن رؤسائها بالعمل حين انضمامها لأحد أقسام الشرطة، وهو ما دفعهم إلى إقالتها فوز اكتشاف الأمر.

ووفقا لذات المصدر، فإن الشرطة البالغة من العمر 31 حاولت الدفاع عن نفسها بحجة أنها لم تشارك كممثلة إباحية، بل ظهرت فقط في بعض المشاهد وهي عارية، إلا أن ضباط الشرطة لم يقتنعوا بكلامها، مقررين إقالتها رسميا

جدير بالذكر أن الشرطية الأمريكية المقالة ظلت تؤكد أن شرائط الفيديو الإباحية التي ظهرت فيها تم تصويرها ما بين 2008 و2012، مضيفة أنها لم تكن تعي ما تفعله آنذاك بسبب قلة خبرتها في الحياة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *