• facebook
  • twitter
  • google plus

“فيفا” يدافع عن حكم مباراة المغرب والبرتغال

اضطر الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، إلى الاستعانة ببلاغ للدفاع عن الحكم الأمريكي مارك غيغر، الذي أدار مباراة المنتخب الوطني أمام نظيره البرتغالي، والتي انتهت بخسارة الأسود بنتيجة 0-1، وشهدت احتجاجا كبيرا على المستوى الذي ظهر به الحكم الأمريكي، والذي قوبل بكثير كذلك بعدم الرضا من جماهير كرة القدم العالمية التي تابعت المباراة.

وجاء في بلاغ الاتحاد الدولي لكرة القدم ” إنه لمن المؤسف أن يتوصل الاتحاد الدولي لكرة القدم بعد نهاية مباراة عن المجموعة الثانية، جمعت بين منتخبي البرتغال والمغرب، بتقارير عن طريق وسائل الإعلام بخصوص الحكم مارك غيغر” وتابع البلاغ ” فقد زعمت التقارير الصحفية، أن هناك من يتهم الحكم مارك غيغر، بطلب الحصول على قميص كريستيانو رونالدو، قائد منتخب البرتغال، خلال فترة التوقف بين شوطي المباراة”.

وأوضح بلاغ “فيفا” أن الحكم الأمريكي غيغر، ينفي بشدة هذه المزاعم، ويؤكد بشكل قاطع أن هذا الطلب لا أساس له من الصحة، وجاء في البلاغ ” الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، يدين هذه الادعاءات التي من المفترض أن يكون قد أدلى به أحد أعضاء المنتخب المغربي”، واسترسل البلاغ ” حكام نهائيات كأس العالم، يخضعون لتعليمات واضحة بخصوص سلوكياتهم، وعلاقاتهم مع المنتخبات المتبارية في مونديال روسيا 2018″.

وناشد الاتحاد الدولي لكرة القد “فيفا” في البلاغ ذاته، جميع المنتخبات المشاركة في نهائيات كأس العالم 2018 المقامة حاليا في روسيا، باحترام مبادئ الروح الرياضية، وجاء في البلاغ ” يمكن التأكيد على أن الحكم غيغر، قد تعامل بأسلوب مثالي واحترافي كحكم رئيسي في مباراة رسمية” وأضاف ” الاتحاد الدولي لكرة القدم، يرغب في تذكير المنتخبات المشاركة في النهائيات، بواجبها في احترام كل مبادئ الروح الرياضية”.

يذكر أن قناة تلفزية هولندية، كانت أجرت حوارا مع الدولي المغربي نور الدين أمرابط، كانت قد أذاعت خبرا مفاده أن الدولي المغربي، أشار إلى أن الحكم الأمريكي، مارك غيغر، طلب من رونالدو قميصه خلال فترة الاستراحة بين شوطي المباراة التي جمعت المنتخب المغربي بنظيره البرتغالي


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *