• facebook
  • twitter
  • google plus

قصة معترض موكب الملك في فرنسا تنتهي بأربعة أشهر حبسا

بواسطة هسوس

قضت محكمة فرنسية، يوم الأربعاء، بالحبس أربعة أشهر موقوفة التنفيذ في حق مغربي حاول اعتراض موكب الملك محمد السادس، نهاية شتنبر الماضي، نواحي مدينة باريس حيث يوجد قصر بيتز الذي يقضي فيه الملك عطله.

وكان المغربي، واسمه هشام، البالغ من العمر 39 عاماً، يحاول الحديث إلى الملك محمد السادس ليبلغه بوضع والده، بحسب ما نقلته الصحافة الفرنسية آنذاك. وتمت تبرئة المعني بالأمر من طرف محكمة بمدينة “مو” قرب باريس من تهمة “عنف متعمد بواسطة السلاح”.

وقال سمير إيدر، محامي المتهم، إن موكله “كان يريد الحديث إلى الملك محمد السادس حول وضع والده وهو عسكري متقاعد يحصل على معاش بسيط لا يمكنه من العيش الكريم”.

كما قرر القضاء توقيف رخصة القيادة الخاصة بالمغربي هشام لمدة ستة أشهر، بعدما كان متربصاً بالموكب بسيارة من طراز “كولف”. ويعيش هذا المهاجر متنقلاً بين المغرب وفرنسا.

ونقلت الصحافة الفرنسية عن محامي هشام أنه قال للهيئة القضائية بمحكمة بلدية “مو” إنه كان ينتظر في سيارته وصول موكب الملك ليتحدث إليه، قبل أن يتم اعتقاله من قبل رجال الأمن المرافقين للموكب.

وأكد المحامي أن “موكله يحترم الملك محمد السادس ولم يكن يريد الاعتداء عليه، بل كان يريد حلاً لمشكلته”، فيما طالب محامي عنصري الأمن، كطرف مدني، في القضية بإصدار حُكم يلفت انتباه كل شخص يريد الاقتراب من موكب أحد الشخصيات.

ولفت محامي رجال الأمن إلى أن “المغربي كان يمكن أن يتسبب في حادث انقلاب دراجة رجال الأمن”، كما كان من الممكن أن يتم إطلاق النار عليه بالنظر لاحتمال وجود تهديد إرهابي، وأضاف أنه من حسن الحظ أن عناصر الأمن حافظوا على برودة أعصابهم، ولو كان الحادث في الولايات المتحدة الأميركية لقُتل.

وفي المغرب، سبق أن حاول عدد من المغاربة، من بينهم مهاجرون، اعتراض موكب الملك خلال أنشطته الرسمية، وقد أدى ذلك إلى اعتقالهم، ويكونون في الغالب من الراغبين في الاستفادة من امتياز أو التدخل لحل مشكلة.

ويعتبر اعتراض الموكب الملكي جريمةً يعاقب عليها القانون المغربي، وقد سبق لوزارة الداخلية أن نبهت إلى أن مثل هذه التصرفات تعرض حياة مرتكبيها وسلامة الموكب الملكي للخطر، وقد سبق أن أدين معترضون للموكب بالسجن النافذ.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *