• facebook
  • twitter
  • google plus

لاعب إسباني سابق يُوصي لاعبي الكرة بعدم الزواج للحفاظ على أموالهم

منذ اعتزاله كرة القدم ورحيله عن نادي بوروسيا مونشينجلادباخ الألماني في 2007 في السابعة والعشرين من العمر بسبب الإصابات، يعمل اللاعب الإسباني السابق ألفارو دومينغيز مع جمعية اللاعبين الأسبان في إعداد دليل استرشادي يشرح فيه الكيفية التي ينفق بها لاعبو الكرة أموالهم ببذخ بدون أن يتضرروا من هذا الأمر.

وأوضح دومينغيز خلال لقاء مع صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية مدى صعوبة إدارة لأموال لتي يجنيها اللاعبون والتي تصل إلى عدة ملايين من اليورو.

وقال دومينغيز: “إنه تغيير جذري ومن الصعب إدارة هذه الأموال بدون قسط من المعرفة، لاعبو الكرة يتعرضون لانتقادات كثيرة، ولكن امنح فتى صغير في الشارع مليون يورو وانظر كيف سيدير هذا المبلغ، لا أعتقد أنه سيتصرف أفضل من أي لاعب”.

وأضاف: “عندما تكون لاعب كرة قدم لا تمنح النقود أي قيمة، تقوم بشراء سيارات أغلى في كل مرة وساعات أكبر، تستقل طائرة خاصة من أجل أن تحصل على وجبة عشاء وتعتبر هذا أمرا طبيعيا، أنا أول من قمت بهذا، لقد خرجت في ليلة ما مع أصدقائي ووجدت نفسي أدفع 15 ألف يورو”.

وتابع: “من الطبيعي أن يظن من يقرأ هذا أنني أبله، ولكن لا، لأنه أمر تقوم به لمرة واحدة في حياتك لتعرف ماهيته ولكن عليك أن تتذكر أن هذه ليست الحقيقة، المشكلة تكمن في أن الكثيرين يفقدون هذا المنظور ويتحول لديهم ما هو استثنائي إلى قاعدة”.

وتطرق دومينغيز إلى الحديث عن المشكلات الضريبية التي يواجهها لاعبو كرة القدم، حيث قال: “كل لاعب يعرف جيدا ما يقوم به مستشاره المالي، أي مستشار مالي لا يأخذ مبادرة القيام بأشياء سيئة بدون أن يبلغ اللاعب بالمخاطر المحتملة، إذا ارتكب جريمة ما فإنه يقوم بها بتفويض من اللاعب”.

وكشف دومينجيز أن الكثير من لاعبي كرة القدم في العالم يرتكبون حماقة التعجل في الارتباط والزواج، مما يضر بمصالحهم المادية في المستقبل نظرا لجهلهم بتبعات الانفصال.

واختتم قائلا: “حفلات الزواج، يتزوج اللاعب بسرعة كبيرة بكل سذاجة وعادة بأشخاص لا يعرفهم جيدا ولا تكون لديه فكرة عن أمور الانفصال والأصول المالية، لتأتي بعد ذلك المصائب”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *