• facebook
  • twitter
  • google plus

لاعب مغربي ينضم إلى مالقا الإسباني مقابل 600 مليون سنتيم

يرتقب أن ينهي بدر بلهرود، لاعب الفتح الرباطي اليوم الجمعة إجراءات انضمامه رسميا إلى نادي مالقا الإسباني أحد الأندية التي غادرت الدوري الإسباني الممتاز “الليغا ” خلال الموسم الرياضي المنتهي، عقب اجتيازه للفحوصات الطبية بنجاح، ليكون ثاني لاعب مغربي في صفوف الفريق الإسباني بعد الدولي يوسف النصيري، الذي يدرس بعض العروض للانتقال إلى أندية أخرى في فترة الانتقالات الصيفية الجارية.

ويمتد العقد الذي سيوقعه بلهرود، مع فريق الجديد مالقا الإسباني لمدة ثلاث سنوات، مقابل مبلغ مالي يقدر بـ 600 مليون سنتيم، حسب ما كشفت عنه وسائل إعلام إسبانية مقربة من نادي مالقا، والتي أشارت إلى أن اللاعب المذكور يعتبر أول صفقة للفريق خلال “الميركاتو” الصيفي الجاري.

من جانبه، فضل الدولي يوسف النصيري، الذي دافع عن ألوان فريق مالقا الإسباني في الموسم الرياضي (2017-2018)، عدم تجديد عقده لكونه يطمح إلى تغيير الأجواء، عقب تلقيه لبعض العروض من أندية إسبانية وفرنسية قصد الالتحاق بها، بعدما كان وراء تسجيل الهدف الثاني لصالح المنتخب الوطني المغربي في مرمى المنتخب الإسباني دقائق قليلة بعد دخوله بديلا في المباراة بين المنتخبين برسم الجولة الثالثة للدور الأول للمجموعة الثانية بنهائيات كأس العالم المتواصلة حاليا بروسيا، والتي كانت قد انتهت بالتعادل الايجابي بحصة هدفين لمثلهما.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *