• facebook
  • twitter
  • google plus

لهذا السبب ألغى الملك الإحتفال بعيد الأضحى

بواسطة هسوس

يستعد المغاربة، خلال هذه الأيام، للاحتفال بعيد الأضحى، الذي سيحل يوم الجمعة المقبل.
ومع اقتراب حلول هذه المناسبة الدينية، يتذكر الشعب المغاربة سنة 1996، حين بعث الملك الراحل الحسن الثاني رسالة إلى كافة المواطنين، تلاها عنه وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية آنذاك، الراحل، عبد الكبير العلوي المدغري، قال فيها إن سنوات الجفاف التي مرّت بالمغرب، خاصة عام 1995، تدفع إلى قرار إلغاء الأضاحي، متحدثًا عن أن « ذبح الأضحية سنة مؤكدة لكن إقامتها في هذه الظروف الصعبة من شأنه أن يتسبب في ضرر محقق ».
وتضمنت رسالة الحسن الثاني أيضا أن ذبح الأضاحي سيؤثر على مخزون المغرب منها، زيادة على ما سيطرأ على أسعارها من ارتفاع، « يضرّ بالغالبية العظمى من أبناء الشعب المغربي، لا سيما ذوي الدخل المحدود ».
وكان العاهل المغربي آنذاك قد قرر في تلك السنة ذبح كبش نيابة عن المغاربة الذين التزمت غالبيتهم بهذا المنع.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *