• facebook
  • twitter
  • google plus

لهذا السبب مهنيون يحذرون من خطورة استهلاك الدجاج «الكروازي»

بواسطة هسوس

حذرت الجمعية المغربية لمربي الدواجن المغاربة من استهلاك أمهات الكتاكيت ودجاج البيض الذي يتم ترويجه بالأسواق بشكل مكثف خلال الأسابيع الأخيرة بأثمنة رخيصة، حسب ما جاء في يومية «المساء »، في عددها الصادر الثلاثاء.

وذكرت الجريدة، نقلا عن مصدر مسؤول بالجمعية، أن التحذير جاء إثر الاطلاع على منع عدد من الدول الأوربية استهلاك تلك اللحوم لتأثيرها على صحة المستهلك.

وتابعت اليومية، أن إبراهيم بنوري، نائب رئيس الجمعية المغربية لمربي الدواجن، أوضح أن الدجاج المخصص لإنتاج البيض يتم استغلاله لمدة 90 أسبوعا مع تزويده بجميع أنواع الأدوية والمضادات الحيوية، وإخراجه مباشرة إلى المستهلك، وهو ما يمكن أن يشكل خطرا على صحة المواطن.

وتردف الجريدة، أن السلطات المسؤولة، الممثلة في المكتب الوطني للسلامة الصحية، يجب عليها إنجاز تحاليل مخبرية على هذا النوع من الدجاج، من أجل التأكد من سلامته من الأدوية والمضادات الحيوية التي تمثل خطرا على صحة المتسهلك.

وأشارت الجمعية، التي تضم عددا من مربي الدواجن بجهة الدارالبيضاء سطات، إلى ظاهرة إغراق سوق الدجاج بعدد كبير من أمهات الكتاكيت ودجاج البيض (كروازي) الذي يتم تسويقه يوميا، علما أن الإنتاج الوطني من اللحوم البيضاء يعرف اكتفاء ذاتيا وفي أكثر الأحوال يعرف فائضا، موضحة أن استهلاك هذا النوع من الدجاج يطرح العديد من التساؤلات حول صلاحيته للاستهلاك، إذ نجد أنه ممنوع من الاستهلاك في أغلب الدول الأوربية لما له من خطورة صحية على صحة المواطن.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *