• facebook
  • twitter
  • google plus

ما قاله مبارك بوصوفة عن مواجهة ايران و البرتغال ل ”فيفا.كوم”

هسوس

كان عام 2017 مثالياً بالنسبة للنجم المغربي مبارك بوصوفة، فقد كان أحد الركائز المهمة في مشوار التأهل الناجح لمنتخب المغرب في تصفيات أفريقيا وبلوغ نهائيات كأس العالم روسيا 2018 FIFA، ثم حقّق نجاحاً لافتاً مع ناديه الجزيرة الإماراتي عندما احتل معه المركز الرابع في كأس العالم للأندية FIFA التي جرت في الإمارات خلال ديسمبر/كانون الأول الماضي.
 
وقد لعب لاعب الوسط ذو الثالثة والثلاثين عاماً دوراً محورياً في مشوار المنتخب المغربي بعدما شارك في جميع مباريات فريقه في المجموعة الثالثة من التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى روسيا 2018 وسيأمل بأن يواصل نجاحاته عندما يقود منتخب بلاده في المجموعة الثانية للعرس العالمي إلى جانب البرتغال وأسبانيا وإيران.
 
موقع FIFA.com التقى المغربي الدولي وتحدّث معه عن عودة أسود الأطلس إلى العرس العالمي وحظوظ أبناء المدرب هيرفيه رينار بمواجهة الثنائي الأيبيري والعملاق الآسيوي بالإضافة إلى عودته إلى روسيا التي أمضى فيها ست مواسم مع أنجي ماخاشكالا ولوكوموتيف قبل أن يستقر عام 2016 في الإمارات مع عملاق أبو ظبي نادي الجزيرة.
 
موقع FIFA.com: مبارك ما رأيك بقرعة روسيا 2018 وما هي حظوظ المنتخب المغربي في المجموعة الثانية إلى جانب البرتغال وأسبانيا وإيران؟
 
مبارك بوصوفة: المجموعة صعبة بدون تأكيد ولكن هذه حقيقة ونعلم بأنها ستكون صعبة ولكن يجب أن نتمسك بحظوظنا لأنه في كرة القدم الكل يملك فرصة. سيكون المنتخب جاهزاً من أجل تحقيق نتيجة جيدة. وهذه الذهنية التي يجب أن ندخل بها البطولة. سنواجه منتخبات كبيرة ونعلم بالطبع ما ينتظرنا وسنرى ما سيحدث.
 
ما هي طموحاتكم في هذه النهائيات العالمية؟
 
إذا لم يكن لدينا الطموح من أجل الوصول على الأقل إلى الدور الثاني فيجب أن نبقى في المنزل! لن نخوض كأس العالم من أجل المشاركة فقط أو لكي نقول بأننا لعبنا بشكل جيد وخضنا كأس العالم. أعتقد أن طموحنا هو الوصول إلى الدور التالي.
 
ستكون المباراة الأولى أمام إيران قبل مواجهة البرتغال وأسبانيا. كيف ترى هذه الإنطلاقة، وهل تمنحكم الأفضلية؟
 
لا أعتقد أن المنتخب الإيراني سيكون خصماً سهلاً وهو ما نعلمه بشكل جيد. إنهم فريق قوي وقد أنهوا التصفيات الآسيوية في صدارة مجموعتهم ولم تدخل شباكهم الكثير من الأهداف أيضاً. ندرك أنهم لن يستهينوا بنا فهذه البطولة تجعل الجميع في حالة تركيز كبير فكيف إذا كنت تنافس في مثل هذه المجموعة الصعبة. لذلك يجب أن ندخل كل مباراة بذهنية كبيرة وأن نكون مستعدين جيداً لمواجهة كل المنافسين سواء في المباراة الأولى أو الأخيرة. لكن بالطبع فرصنا في التأهل ستزيد أو تقل بالإعتماد على نتيجة المباراة الأولى.
 
كان أفضل أداء للمغرب في كأس العالم FIFA عندما كنت تبلغ عامين فقط. هل تتذكّر أي شيء من المشاركة في نسخة 1986؟
 
أجل كان هناك الكثير من القصص الرائعة حول المنتخب المغربي في 1986. كان هذا الأمر منذ فترة طويلة وكان المنتخب آنذاك يملك أحد أفضل الأجيال الكروية في تاريخ الكرة المغربية ووصل إلى دور الستة عشر في البطولة وخسر أمام ألمانيا بصعوبة (فاز المنتخب الألماني بهدف نظيف سجّل في الدقيقة 88). لقد كان إنجازاً كبيراً بالنسبة للمغرب. لا أتذكّر الكثير من البطولة ولكني بالتأكيد أعرف اللاعبين كما أنني شاهدت بعض الصور والفيديو من تلك المشاركة. لقد التقيت عدداً من اللاعبين مثل عزيز بودربالة المتواجد حالياً مع المنتخب.
 
في تلك البطولة، فاز المنتخب المغربي على البرتغال بنتيجة 3-1 ؟ هل باستطاعتكم تحقيق نتيجة مماثلة هذا العام؟
 
لا يمكن القول ذلك لأن منتخب البرتغال هو بطل أوروبا حالياً ويملك أحد أفضل اللاعبين في العالم. المنتخب البرتغالي هو فريق قوي ولا يزال يملك مدرباً ناجحاً وسيكون الأمر مختلفاً عن بطولة المكسيك. على الورق إنهم أقوى من منتخب البرتغال في 1986 ولكن سنرى ما سيحدث وسنكون مستعدون لكل مواجهة مع أي منتخب.
 
ما الذي تتذكّره من مشاركة المغرب الأخيرة في فرنسا 1998؟
 
أتذكر كثيراً تلك البطولة لأنني كنت في العاشرة من عمري ولا أزال أتذكّر أداء مصطفى حاجي وصلاح الدين بصير. لكنّ المنتخب لم ينجح في التأهل إلى الدور التالي في تلك البطولة بفضل نتائج المنتخبات الأخرى على الرغم من أنهم قدّموا أداءاً جيداً. حاجي حالياً هو أحد المساعدين لمدرب المنتخب وهو يشارك خبرته معنا وبالطبع شاهدنا لقطات فيديو عن ذلك المنتخب.
 
كان لديك فرصة لمواجهة قائد البرتغال وأفضل لاعب في العالم كريستيانو رونالدو إلى جانب عدد من اللاعبين الأسبان في صفوف ريال مدريد.
 
هل هذا الأمر يعطيك فكرة عما يمكن توقّعه عندما تلعب مع المنتخب في روسيا بمواجهة البرتغال وأسبانيا؟
 
المنتخبات مختلفة عن الأندية لأن اللعب في كأس العالم مختلف عن مواجهة أي نادي في العالم على الرغم من أن ريال مدريد هو أحد الأندية الكبيرة في العالم. لكنّك لا يمكنك الحكم على أداء أي لاعب مع النادي كيف سيكون مع المنتخب الوطني. سيكون الأمر مختلفاً ولكنك يمكنك مشاهدة مستوى اللاعبين مثل كريستيانو رونالدو الذي يُعتبر رياضياً رائعاً. من الرائع رؤية ذلك ولكن مع المنتخب سيكون الأمر مختلفاً وستكون تجربة أُخرى.
 
لعبت سابقاً ست مواسم في روسيا. كيف كانت تلك التجربة بالنسبة لك؟
 
لقد عشت في موسكو لمدة ست سنوات رائعة. لقد قضيت وقتاً مميزاً وموسكو هي مدينة جميلة وإحدى أكبر المدن في أوروبا. لقد قضيت وقتاً مميزاً في الدوري الروسي الذي يُعتبر أحد أقوى الدوريات خصوصاً في ذلك الوقت حيث كان هناك منافسة كبيرة من ثمانية أندية وكان هناك العديد من اللاعبين الأجانب المميزين. لقد كانت تجربة جيدة بالنسبة لي وتعلّمت الكثير على الصعيد الشخصي وكلاعب أيضاً.
 
ما هي توقعاتك من روسيا في استضافة كأس العالم 2018 FIFA؟
 
لقد استثمرت روسيا كثيراً في كرة القدم بالسنوات الأخيرة وكان هناك الكثير من الجهود من أجل تطوير اللعبة. لقد كنت في ذلك البلد الجميل وكان الناس يعاملونني بشكل جيد. شخصياً أنا سعيد بأن كأس العالم ستُقام في روسيا لأن هذا الأمر سيكون جيداً لكرة القدم الروسية، أتمنى أن تتطور اللعبة بشكل كبير.
 
تحمل لقب “ملك صناعة الأهداف”. هل يمكنك أن تحدّثنا أكثر عن هذا اللقب؟
 
عندما كنت ألعب في بلجيكا تم إطلاق هذا اللقب علي لأنني كنت أصنع الكثير من الأهداف في كل موسم. شخصياً أحب تسجيل الأهداف ولكن أعتقد أن تخصّصي هو صناعة الأهداف. أحياناً أعتقد أن صناعة الأهداف هو أمر يحمل في طياته شيء أجمل من التسجيل. أتمنى أن أستطيع صناعة الأهداف في روسيا وطالما أن هذا الأمر سيُفيد المُنتخب فهو الأمر المهم.
 
بالحديث عن العطاء، لديك مؤسسة خيرية تحمل اسمك. حدثنا أكثر عنها وما هي أهمية مساعدة المجتمع بالنسبة لك؟ 
 
لقد بدأنا المؤسسة الخيرية لمساعدة الناس المحتاجين عندما كنت في بلجيكا وقُمنا بعدد من المشاريع الخيرية. كلاعبين لكرة القدم نملك الكثير من النجاحات بفضل العمل الجاد وهناك العديد من الأمور التي تأتي لنا في الحياة ولا يملكها الكثير من الناس لذلك يجب أن نُعطي في المقابل. شخصياً لقد نشأت في بيئة تحث على العطاء كما أن معتقداتي الدينية تحثّني دوماً على حب الناس ومساعدتهم وأتمنى القيام بالكثير من المشاريع الخيرية في المستقبل.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *