• facebook
  • twitter
  • google plus

مجموعة من الناشطين المغاربة على الفايسبوك يقررون اتخاذ قرارات حازمة ضد السعودية

بواسطة هسوس

بعدما سماه المغاربة “الخيانة العربية السعودية” لملف احتضان المغرب لكأس العالم 2026، حيث أعلنت السعودية دعمها الكامل للملف الأمريكي، لما يحمله هذا التصويت من مصالح سياسية واقتصادية ضاربة بعرض الحائط الأعراف والعلاقات الإسلامية والتاريخية التي تربطها مع المغرب، طالبت مجموعة من الناشطين باتخاذ قرارات حازمة فيما يتعلق بالسعودية.
وقال أحد النشطاء الفايسبوكيين: “لولا الكعبة الشريفة وطهارة تلك الأرض، لنصب الشيطان عرشه حاليا هناك، بصراحة وواقعية يجب على المغرب إعادة النظر في علاقاته مع آل سلول”.
من جانبه، قال معلق آخر : “إذا فشل المغرب في استضافة مونديال 2026 وصوتت السعودية ضدنا فأول قرار يجب اتخاذه هو قطع العلاقات مع أبناء قريش فهم أشد كفرا ونفاقا لأن ذلك يعني حرمان المغرب من فرصة ثمينة للإقلاع الاقتصادي”.
وانتقد الناقد الرياضي ومحلل شبكة “بين سبورت” الإعلامية جمال اسطيفي، من خلال تدوينة عريضة، موقف السعودية حيث قال: “الموقف السعودي من ترشح المغرب لتنظيم مونديال 2026، وحشد الجهد والمال لاستمالة الأصوات لصالح أمريكا، يفرض موقفا ديبلوماسيا صارما من المغرب يرسم خارطة المستقبل.. الصمت ما عاد مجديا.. هناك تطاول وقلة أدب وخرق لكل الأعراف والمواثيق، واستفزاز يصل إلى حد القرف..”.
ومن جهة أخرى، تحسر أحد الناشطين على الجندي المغربي الذي توفي قبل سنوات في حرب اليمن ضد السعودية، قائلا: “رحم الله الجندي المغربي الذي فقد حياته باليمن، في حرب لا ناقة له فيها ولا جمل، لا مبرر لبقاء جنودنا البواسل في اليمن، الذين يقاتلون في إطار التحالف العربي الذي تقوده السعودية، ويشن حربًا ضد جماعة أنصار الله الحوثي”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *