الرئيسية > 24 ساعة > مهنيو النقل الطرقي للبضائع يقررون تعليق إضرابهم

مهنيو النقل الطرقي للبضائع يقررون تعليق إضرابهم

أعلن عبد القادر اعمارة وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء اليوم الاربعاء بالرباط، عن قرار مهنيي النقل الطرقي للبضائع تعليق الاضراب الذي يخوضونه منذ 10 أيام للمطالبة بمراجعة الحمولة المسموح بها وتخفيض سعر الغازوال.

جاء ذلك عقب لقاء جمع الوزير بممثلي نقابات ومهنيي النقل الطرقي للبضائع قصد مناقشة مطالب مهنيي قطاع النقل الطرقي للبضائع وبحث الحلول الكفيلة بتجاوز الإشكالات التي يشهدها القطاع.

وتم خلال هذا الاجتماع، الذي حضره الكاتب العام لقطاع التجهيز والنقل واللوجيستيك السيد خالد الشرقاوي، استعراض مختلف الاكراهات التي يعتبرها مهنيو قطاع النقل الطرقي للبضائع مؤثرة على نشاطهم، وخاصة منها إشكالية الحمولة المسموح بها الخاصة بفئة المركبات ذات الوزن الإجمالي الذي يتراوح ما بين 3.5 طن و18 طن، وإقرار الغازوال المهني وبطاقة السائق المهني.

وبعد أن عبر عن استعداد وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء للإنصات إلى كل المهنيين وحل جميع الاشكاليات التي يطرحها قطاع النقل من خلال اعتماد المقاربة التشاركية في التفاوض والتوصل إلى الحلول الملائمة، اكد على ضرورة هيكلة قطاع النقل الطرقي الذي يعد قطاعا استراتيجيا وفق تصور يستجيب لرؤية الدولة ومتطلبات المهنيين، مضيفا ان تحقيق ذلك يتطلب المزيد من العمل من خلال اعتماد إطار وعقد برنامج مطمئن للجميع يحدد أهداف الوزارة والمهنيين.

وأعلن السيد اعمارة خلال هذا اللقاء، عن التزامه بمراجعة الحمولة المسموح بها وفقا لمخرجات لجنة سيتم تشكيلها وتمثيل كل الهيئات الحاضرة بها برئاسة الكاتب العام لقطاع التجهيز والنقل واللوجيستيك، مشيرا إلى انه في انتظار هذه المخرجات التي يجب ان تتم في أقرب الآجال، سيتم التعامل بكل المرونة المطلوبة مع الحمولة الزائدة في حد أقصاه 30 في المائة.

وأضاف في هذا السياق أن مراجعة الحمولة المسموح بها بالنسبة لفئة المركبات التي يتراوح وزنها الاجمالي مابين 3.5 طن و18 طن أضحى أمرا ضروريا تتداخل فيه عدد من الجوانب منها الجانب القانوني والجانب التقني والجانب المرتبط بالسلامة الطرقية، مشددا على “ضرورة أعادة النظر في هذه الحمولة في إطار معقول وعملي يراعي مجموعة من الاعتبارات منها المصنع والقانون وما يترتب عنه والسلامة الطرقية والتنافسية بين العديد من المقاولات”.

وفي ما يتعلق بالدعم المهني لمادة الغازوال ، أكد السيد اعمارة أنه سيتم تكوين لجنة يترأسها أحد الفاعلين المهنيين للانكباب على بلورة مقترح عملي بخصوص أجرأة وتفعيل الغازوال المهني، مضيفا أن الوزارة ستباشر على إثره مناقشته مع الوزارات المعنية.

اما بخصوص بطاقة السائق المهني، قرر السيد اعمارة إعفاء السائق المهني بجميع الأصناف من دفع تكاليف التكوين، مؤكدا في هذا الصدد أهمية تكوين السائق ليواكب مستجدات النقل.

من جانبهم، قدم مهنيو النقل اقتراحاتهم وملاحظاتهم لتحسين مردودية القطاع والرفع من مستوى مساهمته في الاقتصاد الوطني، مجمعين في ذات السياق على استعجالية تعديل المادة 177 من مدونة السير الجديدة المتعلقة بالحمولة المسموح بها وإعفاء السائقين المهنيين من رسوم التكوين وإعمال الغازوال المهني.

وبعد ان تطرقوا لمختلف الاكراهات التي تواجه القطاع، شددوا على ضرورة دعم المقاولات الصغرى والمتوسطة العاملة في القطاع وإلغاء الضريبة على المحور وتجديد حظيرة المركبات، داعيين إلى مأسسة الحوار واعتماد المقاربة التشاركية في التفاوض ومعالجة الاشكالات التي يعاني منها القطاع.

حضر هذه اللقاء مهنيو النقل الطرقي للبضائع وممثلون عن الهيئات والنقابات والجمعيات المهنية التي تعمل بالقطاع.

اكتب تعليقك هنا

مرحباً! انقر فوق أحد ممثلينا أدناه وسنقوم بالرد عليك في أقرب وقت ممكن.

الدردشة معنا على WhatsApp
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com