• facebook
  • twitter
  • google plus

موجة برد قارسة تجتاح اوروبا و تودي بحياة العشرات

خلفت موجة برد قارس ضربت القارة الاوروبية اكثر من 20 قتيلا وغطت القارة بغلاف ابيض من الجليد شمل حتى الجزر اليونانية وجنوبي ايطاليا.
والغيت في ايطاليا رحلات السفن والرحلات الجوية، كما تقرر اغلاق المدارس جنوبي البلاد يوم الاثنين المنصرم .
كما تأثرت تركيا بموجة البرد والصقيع، فقد اغلق مضيق البوسفور امام حركة الملاحة بينما ضربت مدينة اسطنبول عاصفة ثلجية قوية.
وقتل البرد 10 اشخاص على الاقل في بولندا، بينما انخفضت درجات الحرارة ليلا في روسيا الى 30 درجة مئوية تحت الصفر.

اما اليونان، التي تتمتع عادة بطقس معتدل شتاء، فقد انخفضت درجات الحرارة فيها الى 15 درجة تحت الصفر في مناطقها الشمالية، حيث مات مهاجر افغاني بردا الاسبوع الماضي واغلقت الطرق امام حركة المرور.
وفي اثينا، لم ترتفع درجات الحرارة عن مستوى الانجماد، بينما غطت الثلوج عدة جزر في بحر ايجة.

يذكر ان بعضا من الجزر اليونانية تؤوي الآلاف من المهاجرين، ويجري نقل هؤلاء الى مساكن مؤقتة وخيام مدفئة.
وفتحت ملاجئ المشردين في ايطاليا ابوابها ليلا ونهارا بعد ان مات 7 اشخاص من شدة البرد، 5 منهم كانوا يعيشون في العراء.
واغلقت المطارات في صقلية وباري وبرنديسي يوم السبت الماضي، بينما شهدت روما درجات حرارة منخفضة حد الانجماد.
اما روسيا، فقد شهدت اشد عيد ميلاد بردا منذ 120 عاما، بينما مات 3 اشخاص من شدة البرد في العاصمة التشيكية براغ.
وتقول تقارير واردة من بلغاريا إنه عثر على جثتي مهاجرين عراقيين اثنين في غابة جنوب شرقي البلاد وقد ماتا من شدة البرد.
ومن المتوقع ان يستمر الطقس باردا في معظم القارة الاوروبية لغاية بداية الاسبوع المقبل.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *