• facebook
  • twitter
  • google plus

هذه هي حقيقة إعفاء ‘ميسي’ من مهامه بإنزكان

بواسطة هسوس

أقدمت المصالح المركزية بالمديرية العامة للأمن الوطني يوم السبت على إعفاء العميد الإقليمي محمد الصادقي، المعروف باسم “ميسي”، من مهامه على رأس المنطقة الأمنية بإنزكان وإلحاقه بولاية الأمن بأكادير، حيث اعتبرته فعاليات محلية منابعة للشأن الأمني بكونه تنقيلا إدارياً عاديا، تباشره الإدارة خلال الفترة الأخيرة، فيما تربطه أخرى بحلول لجنة لتقصي الحقائق والبحث، بعد توصل المسؤولين مركزيا بشكاية ضد رئيس المنطقة الأمنية من قبل ضابط كان يشتغل بذات الدائرة.

و ربطت أخبار أخرى سبب إعفاء العميد الإقليمي، الصادقي، بإصرار لوبيات نافذة بالإقليم على إبعاده عن دائرة نشاطها، بعد أن أصبح يشكل خطراً على تحركاتها، في وقت تشير المعطيات التي نشرها آخرون بكون حجم الأرقام و الأخبار و التحركات الأمنية التي يتم نشرها بين الفينة و الأخرى لا تعكس تغيرا ملموساً على أرض الواقع، خصوصا في ظل استمرار الكريساج و غياب حكامة أمنية حقيقية بالمنطقة، تظهر نتائجها على أرض الواقع


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *