• facebook
  • twitter
  • google plus

ورشة بأكادير تعرّف بخدمات “الضمان الاجتماعي”

رشيد بيجيكن

نظمت المديرية الجهوية للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بأكادير، لقاء تواصليا مع أفراد الجالية المغربية المتقاعدين من بعض الدول الأوروبية، ومع أرامل وأسر المتوفين من هذه الفئة، بغرض توعيتهم حول مستجدات الاتفاقيات الدولية للضمان الاجتماعي بين المغرب ودول فرنسا وإسبانيا وهولندا.

اللقاء الذي احتضنته غرفة التجارة والصناعة والخدمات بأكادير، أطّره مسؤولون من الإدارة العامة للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، بالإضافة إلى أطر المديرية الجهوية للمؤسسة، وحضره ممثل عن القنصلية الفرنسية بأكادير، وهيئات جمعوية تُعنى بشؤون الجالية المغربية المُقيمة بالخارج.

وخلال هذا اللقاء بسط الحاضرون من المتقاعدين من البلدان الأوروبية جملة من المشاكل والقضايا المتعلقة باستفادتهم من الحقوق التي تخولها لهم الاتفاقيات المبرمة بين المغرب وتلك البلدان، لاسيما الجوانب ذات الصلة بالمعاشات والتقاعد التكميلي واسترجاع مصاريف العلاجات والتعويضات العائلية، بالإضافة إلى انشغالات قدماء المُحاربين في الجيش الفرنسي.

ومن أجل المعالجة الفورية لمُجمل القضايا والإكراهات المطروحة، عمد المنظمون إلى تنظيم ورشة عملية، ضمّت أطر المديرية الجهوية للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، عملت على المعالجة الفورية لعدد من الملفات المُحالة عليها من طرف الحاضرين، وتقديم شروحات حول المساطر المُلزم اتباعها من أجل استفادة هؤلاء من كافة حقوقهم، في إطار الاتفاقيات سالفة الذكر.

سفيان العقاوي، المدير الجهوي للضمان الاجتماعي بسوس ماسة، قال في تصريح صحفي إن اللقاء يروم التحسيس بالخدمات التي يُقدمها الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي في إطار الاتفاقيات الدولية، فيما يرتبط بالتغطية الصحية والتقاعد، زيادة على تلقي شكايات المعنيين حول خدمات الصندوق بالجهة، والمشاكل التي تعترضهم في تسوية ملفاتهم، من أجل معالجتها آنيا أو التوجيه والمساعدة على حلها.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *