• facebook
  • twitter
  • google plus

وزارة الداخلية تجري حملة انتقالية تصحيحية شاملة بعد رمضان

بواسطة هسوس

كشفت يومية الصباح، أن الداخلية لن تخرج عن منهاج السنة الماضية بخصوص تاريخ إجراء الحركة الانتقالية التي أشرف عليها الملك ليلة عيد الفطر، لكن تعليمات هذا العيد ستكون في حلة انقلاب يقوم به الوزير عبد الوافي لفتيت حركة تصحيحية شاملة.
وأكدت الجريدة نقلا عن مصادرها، أن الترتيبات جارية لتنفيذ خطة إعادة انتشار تشمل 90 في المئة من مناصب الإدارة الترابية في المدن الكبرى، التي فشل ولادتها، كما هو الحال بالنسبة إلى مراكش أسفي، وطنجة تطوان الحسيمة، والرباط سلا القنيطرة، وولايات الجهات الجنوبية.
وأضافت اليومية أن التأخير المسجل في الإعلان عن نتائج إحالة العشرات من رجال السلطة على اللجان التأديبية كان له ما يبرره بالنظر إلى حجم الاختلالات المرصودة ومدى انتشارها في أوصال وشرايين الوزارة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *