• facebook
  • twitter
  • google plus

5 سيارات دفع رباعي فيها عناصر تكفيرية هاجمت مسجد الروضة

بواسطة - هسوس

أصدرَ النائبُ العام المصري، المستشار نبيل أحمد صادق، بياناً، أعلنَ خلالهُ تفاصيل جديدة بشأنِ حادثِ الروضة الإرهابي الذي وقعَ في شمالِ سيناء.

وجاءَ في بيانِ النائب العام المصري، أن “أعدادَ العناصرِ التكفيرية التي نفذت الحادث من 25 إلى 30 عنصرا كانوا يرفعونَ علم “داعش”، واتخذوا مواقع من أبوابِ ونوافذِ المسجد التي بلغت اثنتي عشرة نافذة، وأطلقوا النيران على المصلين”.

وأشار النائب العام في بيانه الثالث، إلى أن العناصر التكفيرية استخدمت 5 سيارات دفع رباعي، وقاموا بإضرام النيران في 7 سيارات تابعة للأهالي.

وأفاد البيان بأن “الحادث أسفر عن استشهاد 305 بينهم 27 طفلا وإصابة 128 آخرين، فيما بدأت النيابة العامة الاستماع لمصابي الحادث، الذين أكدوا في شهاداتهم أن بعض الجناة ملثمون والبعض الآخر غير ملثم، وأحدهم كان يحمل راية سوداء مكتوب عليها: “أشهد أن لا إله إلا الله أن محمدا رسول الله” وجميعهم يرتدون ملابس تشبه الملابس العسكرية، عبارة عن بنطال مموه وتي شيرت أسود”.

كما جاء في البيان أن العناصر التكفيرية قامت بإشعال النيران في السيارات وإطلاق النيران على المصلين بطريقة عشوائية، وذلك أثناء إلقاء خطبة الجمعة.

وأكدت النيابة العامة أنها انتقلت لإجراء المعاينة اللازمة لمسجد الروضة، وما تواجد به من جثث، حيث تبين وجود آثار لدماء كثيفة تحيطهم وسط المسجد ودورات المياه.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *