• facebook
  • twitter
  • google plus

520 مليون درهم للنهوض بالخدمات الصحية بالحسيمة…سعداتهم نتمناو إقليم اشتوكة ايت باها حتا هو اكون عندو مخطط بحال هذا !!!!

بواسطة هسوس

أعلنت وزارة الصحة أنها أعدت مخططا مندمجا للنهوض بالخدمات الصحية في إقليم الحسيمة، وذلك سعيا منها إلى تحسين الولوج إلى الخدمات الصحية والرفع من مستوى جودتها، وتعزيزا للعرض الصحي في الإقليم.
وأفاد بلاغ للوزارة بأنه تم تخصيص ميزانية قدرها 520 مليون درهم لهذا الغرض، وفقا لما أكده وزير الصحة الحسين الوردي في اجتماع مع فعاليات المجتمع المدني والمنتخبين.
وتشمل مشاريع ومنجزات وزارة الصحة في إقليم الحسيمة، وفقا للبلاغ، توسيع وترميم وتجهيز المركز الاستشفائي الإقليمي محمد الخامس، بغلاف مالي قدره 42 مليون درهم، حيث بلغت نسبة أشغال الشطر الثاني من التأهيل 90 في المائة.
وذكر البلاغ أنه، في أواخر ماي الماضي، تم تسلم وتشغيل أقسام جراحة الأطفال ومستشفى النهار والجراحة العامة بطاقة استيعابية تقدر بـ42 سريرا، على أن يتم في أواخر الشهر الجاري تسلم أقسام الأطفال والأطفال حديثي الولادة والوحدة التقنية لمصلحة الولادة، فيما سيتم تسلم أشغال تهيئة الفضاء الداخلي والمناطق الخضراء ومواقف السيارات في أجل أقصاه بداية شهر غشت المقبل.
كما تشمل هذه المشاريع بناء مستشفى جديد للقرب يتوفر على جميع التخصصات الأساسية في إمزورن، بغلاف مالي قدره 63 مليون درهم وتجهيزه بالآليات البيوطبية، وبلغت نسبة الأشغال فيه حوالي 80 في المائة، وسيتم تشغيله في أواخر سنة 2017.
أكدت وزارة الصحة أن من بين المشاريع المنجزة في الإقليم، المركز الجهوي للأنكولوجيا في الحسيمة والذي قام الملك محمد السادس بتدشينه في يوليوز 2008، والذي يقدم منذ ذلك التاريخ خدمات طبية وعلاجية لفائدة ساكنة الإقليم والمناطق المجاورة بدون توقف أو انقطاع.
وأفاد المصدر ذاته بأن هذا المركز ستتم إعادة تأهيله وتجهيزه في إطار برنامج الحسيمة منارة المتوسط 2015-2019 بتكلفة إجمالية تقدر ب 15 مليون درهم، وذلك في إطار شراكة مع مجلس جهة طنجة – تطوان -الحسيمة، موضحا أن الوزارة لم تتوصل بهذه الاعتمادات إلا بعد توقيع ملحق الاتفاقية بين وزارة الصحة ومجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة ووكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لأقاليم شمال المملكة بتاريخ 21 أبريل 2017.
وتضم قائمة المشاريع أيضا، حسب البلاغ، بناء مركز استشفائي إقليمي جديد يشمل جميع التخصصات ومجهز بأحدث التجهيزات، بتكلفة مالية تقدر بـ374 مليون درهم، والذي انطلقت الأشغال به في أبريل 2017، فضلا عن بناء 6 مراكز صحية وإعادة بناء وتأهيل 29 مؤسسة صحية، بغلاف مالي قدره 43 مليون درهما.
وأشارت الوزارة إلى أن الأشغال انطلقت في المركز الصحي الحضري المستوى الأول باديس، والمركز الصحي الحضري المستوى الأول إيمزورن، وفضاء صحة الشباب إيمزورن وفضاء صحة الشباب تارجيست، مبرزة أن وزير الصحة أمر بتكوين لجنة من الإدارة المركزية والجهوية والمحلية لتتبع تنفيذ هذه المشاريع حتى يتم احترام المواعيد المحددة والمتفق عليها.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *