الشرطة الإسبانية تلقي القبض على المجرم الهارب الذي قتل 6 أفراد من عائلته بينهم رضيع وقاصر في سلا

بواسطة هسوس

أعلن الأمن الإسباني بتنسيق مع السلطات الأمنية المغربية أنه تم اعتقال مهاجر مغربي متهم بتصفية ستة من أفراد أسرته حينما كانوا في منزل الأسرة وتم إضرام النار في المنزل لإخفاء معالم الجريمة الشنعاء، شهر فبراير الماضي.

ومن مصادر إعلامية أن الأمن المغربي كان عمم مذكرة بحث دولية لدى مصالح “الأنتربول” في حق المهاجر المغربي، المتهم الرئيسي فيما بات يعرف بجريمة سلا الذي يقيم في إسبانيا رفقة زوجته وابنه. ويتعلق الأمر بشقيق رب الأسرة الذي كان هاجر إلى إسبانيا منذ 2002، قبل أن يدخل في نزاع حول الميراث سرعان ما تفاقم ليتحول إلى دافع للانتقام من شقيقه الذي ظل يقطن في مدينة سلا وممن هم من صلبه.
واعتقل الأمن الإسباني المهاجر المغربي في بلدة Castellón جنوب إسبانيا، بعدما تم رصده حيث كان يقيم، وأفاد الأمن الإسباني بأن المتهم كان اتصل هاتفيا بشقيقه ليلة المذبحة مهددا إياه بتصفيته وعائلته، وما تم بالفعل لأنه كان قد كلف أفرادا لتنفيذ مخططه الإجرامي بمقابل مادي من إسبانيا.
وكان الأمن المغربي تمكن من الوصول إلى العقل المدبر للجريمة بعد اعتقال 14 شخصا ثبت تورطهم في جرائم قتل ستة أشخاص من بينهم رضيع وقاصر، قبل إضرام النار في أجسادهم في محاولة لإخفاء معالم الجريمة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *