القضاء يقضي ببراءة الصحفي محمد بوطعام من التهم المنسوبة إليه.

هسوس

قضت المحكمة الابتدائية بتيزنيت، قبل قليل، بـ”البراءة” في حق الزميل محمد بوطعام، في ملف غريب بعد متابعته في حالة اعتقال بناءا على الفصل 380 من القانون الجنائي.

البراءة خلق الفرح وسط اصدقاء وعائلة الصحفي بوطعام، خصوصا بعدما توالت الاصوات المستنكرة لمتابعة الصحفي محمد بوطعام بالفصل 380 من القانون الجنائي بسبب “عدم توفره على الملائمة القانونية لموقعه الالكتروني تيزبريس”.

ودخل الصحفي محمد بوطعام، في إضراب عن الطعام منذ يوم الأربعاء 5 ماي الجاري، بعد اعتقاله في ملف أثار الكثير من السخط وسط الحقوقيين والفاعلين بمدينة تيزنيت.

الصحفي بوطعام، الذي تميز في سوس بكشفه عن خيوط شبكة مافيا العقار بجنوب سوس، وهو الشيء الذي تسبب له في متاعب كبيرة خصوصا بعدما فجر ملف “ابا يجو”، المرأة المسنة التي تعد ضمن العشرات من ضحايا مافيا العقار.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *