احتجاج حركة الممرضين وتقنيي الصحة فرع الصخيرات تمارة تنديدا بالوضع الكارثي الذي يعيشه القطاع.

المصطفى البتولي/الرباط

نظمت حركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب فرع عمالة الصخيرات تمارة، وقفة احتجاجية صباح يوم الثلاثاء 25 ماي الجاري، بالمستشفى الإقليمي سيد لحسن بمدينة تمارة، حيث تم توقيف العمل بجميع المصالح الاستشفائية والوقائية ما عدا المستعجلات والإنعاش.

وحسب البيان الوطني للحركة، قرر المجلس الوطني استكمال البرنامج النضالي المستمر، إلى حين الاستجابة لمطالب شغيلة القطاع، ورفض سن قوانين وتشريعات للمهنة التمريضية وتقنيات الصحة، في غياب مقاربة تشاركية واقبار الهيئة الوطنية التي من شأنها تنظيم المهنة، بدل الفوضى الممنهجة خصوصا على مستوى القطاع الخاص.

وفي هذا الصدد، أفادت السيدة مريم لقطيبي المنسقة الإقليمية، لجريدة ” هسوس”، ان الإضراب عن العمل يأتي بسبب عدم استجابة الوزارة المعنية بالقطاع لمطالب مهني التمريض وتقنيات الصحة، مطالبة وزارة الصحة بإحداث هيئة وطنية، وانصاف كل المتضررين من مرسوم 535.17.2، وتحسين شروط الترقي، وادماج جميع الخريجين المعطلين، تم التعويض عن الأخطار المهنية.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *