القضاء الإسباني يفرج عن الإنفصالي ابن بطوش والجزائر تتكفل بترحيله من التراب الإسباني

المصطفى البتولي/هسوس/ الرباط

مثل زعيم مليشيات البوليساريو، صباح يوم الثلاثاء ال 1 يونيو 2021،أمام القضاء الإسباني لمحاكمته بتهم خطيرة، وذلك بارتكابه لجرائم التعذيب والإبادة الجماعية في حق المحتجزين بمخيمات العار بتندوف، وتمت المحاكمة عن بعد حيث يرقد “بن بطوش” بمستشفى “لوغرونيو” قصد العلاج من فيروس كورونا.

وقد سمح قاضي التحقيق، سانتياغو بيدراز، للانفصالي زعيم مليشيات البوليساريو ابراهيم غالي ،بمغادرة التراب الإسباني، قرار قد يزيد من تعقيد العلاقات الديبلوماسية بين المغرب وإسبانيا.

و حسب ما نشرته الموندو، فإن الجزائر تكفلت بترحيل ابن بطوش من التراب الإسباني عبر طائرة تابعة للقوات الجوية الجزائرية، والتي أقلعت من الجزائر العاصمة صوب اسبانيا.

هذا وقد وافق القاضي بيدراز، على طلب مكتب المدعي العام، الرامي الى عدم سحب جواز سفر “بن بطوش”،على أن يترك رقم هاتفه وعنوانه في إسبانيا ليتمكن من تحديد مكانه.

ورفض القاضي اعتقال ابراهيم غالي لما اعتبره ضعف الأدلة ضده ،وهو ما يؤيده كذلك ممثل النيابة العامة “بيدرو مارتينيز توريخوس”، حيث اعتبر أن التهم الموجهة إلى غالي مشكوك فيها ،مشيراً إلى أن أقوال الضحايا في القضية ليس لها أدلة ثابتة تؤكد بأنه المسؤول عن الجرائم المنسوبة إليه.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *