فوضى سيارات “إم روج” و استعمالها لأغراض شخصية يستنفر الداخلية

توصلت وزارة الداخلية بعدد من التقارير التي تشير لتورط مسؤولين في مناصب مختلفة باستغلال سيارات الدولة لأغراض شخصية و خارج أوقات العمل الرسمية.

هاته التقارير التي لم ترق لمسؤولي المركز، دفعت الداخلية لتشكيل لجان تفتيش على وجه السرعة و إرسالها لعدد من جهات المملكة للوقوف على حقيقة المعطيات التي توصلت بها بخصوص استعمال سيارات الدولة.

و فوجئت عدد من الجماعات و المؤسسات بمختلف مناطق المملكة خلال هذا الأسبوع بزيارة لجان تفتيش مركزية، حيث وقفت الأخيرة على الاختلالات التي تشوب تدبير حظيرة سيارات “إم روج”.

و تروم الداخلية من خلال هذا التحرك وقف فوضى استغلال سيارات الدولة في أمور شخصية و هو ما يكلف ميزانية الدولة سنويا أموالا طائلة كان الأجدر أن توجه لأمور أخرى أساسية.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *