اشتوكة آيت باها .. اللجنة الإقليمية لليقظة تدعو إلى الحيطة والحذر، وعدم التراخي في مواجهة فيروس كورونا

بواسطة هسوس

عقدت اللجنة الإقليمية لليقظة بإقليم اشتوكة ايت باها البارحة اجتماعا ترأسه عامل الإقليم السيد جمال خلوق، وتم تخصيصه لتدارس الوضعية الوبائية بالإقليم، والتدابير التي يجب اتخاذها والاستمرار في الالتزام بها للحيلولة دون حدوث أي انتكاسة، والتصدي للتراخي الذي تم تسجيله في الآونة الأخيرة بعد التخفيف من تدابير الحجر الصحي.
وهكذا أكدت اللجنة على أهمية مواصلة العمل بالتدابير المتخذة في الجوانب الوقائية والزجرية للتحكم فى الوضعية، والتصدي لكل السلوكات والممارسات المخالفة للإجراءات الاحترازية، وتفعيل عمل اللجن المحلية لليقظة بمختلف جماعات الإقليم، بالإضافة إلى تكثيف عمليات التواصل والتحسيس لدى المواطنين للالتزام بهذه التدابير الوقائية، خصوصا في الأماكن التي تعرف الإقبال في هذه الفترة، كالشواطئ والمنتزهات والمقاهي والأماكن العامة، والتأكيد على ضرورة التقيد بالتدابير الوقائية، والتزام الحيطة والحذر، والتنبيه إلى مظاهر التهاون والتراخي التي قد تضرب كل المكتسبات التي تم تحقيقها في مواجهة فيروس كورونا المستجد، خصوصا في هذه الظرفية التي تتزامن مع العطلة الصيفية وأجواء عيد الأضحى المبارك، وهي سلوكات قد تعيدنا إلى وضعية الحجر الصحي الصارم، خصوصا مع ظهور موجة جديدة من الفيروس المتحور المعروفة بسرعة الانتشار والفتك.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *