وزارة الصحة تخرج عن صمتها بخصوص أنباء وفاة 16 شخصا بسبب نقص الأوكسجين بتارودانت

هسوس

دخلت وزارة الصحة تارودانت على خط الأنباء المتداولة حول وفاة 16 شخصا من مصابي كورونا بسبب انقطاع الأوكسجين بالمستشفى الإقليمي المختار السوسي بتارودانت.

وقالت المندوبية الاقليمية لوزارة الصحة بإقليم تارودانت، في بلاغ حقيقة،، إنها “تلقت بكل أسف شديد عبر شبكات التواصل الإجتماعي خاصة موقع فايسبوك خبرين مفادهما: الاول : المسؤول لايجيب و خارج التغطية، والثاني : تدوينة تحدثث عن حدوث 16 حالة وفاة في يوم واحد بسبب نقص في الاوكسيجين بمستشفى المختار السوسي”.

وأكدت وزارة الصحة عبر بلاغ مندوبيتها الإقليمية بتارودانت، على أن “هذين الخبرين زائفين و بعيدين عن الحقيقة”، مشددة على أن “الأطر الصحية بالمستشفى الاقليمي من أطباء، ممرضين، تقنيين، إداريين و مستخدمين، يعملون ليلًا ونهارًا من أجل تقديم أفضل الخدمات لمرتفقينا رغم الضغط الكبير الذي تعرفه مصالحها الصحية، و كذلك توفير مادة الاوكسيجين بطريقة منتظمة و متواصلة للمرضى بكل أجنحة كوفيد. رغم كثرة الإستهلاك لهذه المادة الحيوية ، و ما يصاحبها من صعوبات تقنية كما أن العمل جارٍ من طرف عدة متدخلين من أجل تعزيز مخزون الاوكسيجين بجناح إنعاش كوفيد”.

وتجدر الإشارة إلى أن صفحة “دليل الممرضين” نشرت خبرا مفاده وفاة 16 مصابا بفيروس كورونا المستجد بالمستشفى الإقليمي المختار السوسي بتارودانت، دفعة واحدة، بسبب “النقص الحاد في مادة الأوكسجين”.

وجاء في التدوينة أن “الأطباء والممرضين يبكون جراء تلك الوضعية من غير أن يتم إيصال معاناتهم إلى الجهات المسؤولة”، وذلك قبل أن تقدم الصفحة على تعديل المنشور بحذف عدد الوفيات، مكتفية بالقول: “هناك وفيات بأعداد كبيرة لمصابي كورونا بسبب انقطاع الأوكسجين في نفس المستشفى، تنتظر تأكيدا رسميا”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *