20 سنة سجنا نافدا لسائق “التريبورتور” الذي سحل شرطيا بسلا

قضت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الرباط، في وقت متأخر من ليلة أمس الخميس، بالسجن 20 سنة في حق سائق “التريبورتور” الذي سحل شرطيا في سد قضائي بمدينة سلا في يونيو العام الماضي (2020)، فيما قضت في حق مرافقه بعشر سنوات سجنا نافذا.

وتابعت غرفة الجنايات الابتدائىة المتهمين بتهم ثقيلة، تتعلق بمحاولة القتل العمد في حق موظف عمومي أثناء قيامه بمهامه، والمشاركة في ذلك، وإهانة موظفين عموميين أثناء مزاولتهما مهامهما واستعمال العنف في حقهما مع سبق الإصرار وعدم الامتثال، والعصيان وخرق الأحكام المتعلقة بحالة الطوارئ الصحية وعدم ارتداء الكمامة وتعريض أشخاص وناقلات للخطر والتسبب في خسائر مادية في ملكية الغير.

وتعود تفاصيل القضية، إلى الحادثة التي وقعت يونيو سنة 2020 على مستوى شارع عبد الكريم الخطابي بمدينة سلا، حيث انتشر فيديو يوثق لحظة محاولة الشرطي إيقاف سائق “التريبورتور”، ليرفض الأخير الامتثال، ويقوم بشحل الشرطي ويسقطه أرضا.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *