قرار عاملي مؤقت لرفع “الطاقة الإستيعابية الخاصة بسيارات الأجرة “

هسوس

أخيرا سمح عامل عمالة مكناس عبد الغني الصبار، برفع الطاقة الاستيعابية بسيارات الأجرة من الصنفين الاول والثاني، وذلك بعدما تم تخفيض العدد القانوني منذ شهر يوليوز المنصرم في إطار التدابير المتخذة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

القرار العاملي الصادر يوم الأربعاء 6 أكتوبر الجاري، يتيح ترخيصا مؤقتا بشأن تنظيم نقل الركاب بواسطة سيارات الأجرة من الصنف الأول والثاني.

ووفقا لهذا القرار، يحدد العدد الأقصى للركاب المسموح بنقلهم خلال كل رحلة بالنسبة إلى سيارات الأجرة من الصنف الأول في نسبة 75 في المائة، أي خمسة ركاب، إضافة إلى السائق، بدل ثلاثة كما كان عليه الحال سابقا، بنسبة لصنف الثاني في ثلاثة اضافة السائق كما كان معمول به في الأيام العادية .

الخطوة العاملية سوف تسهم في تخفيف انعكاسات كورونا الاقتصادية على هذا القطاع الخدماتي بالعاصمة الإسماعيلية ، كما يأتي تماشيا مع قرارات التخفيف المتزامنة مع تحسن الوضعية الوبائية بالجهة .

وينتظر العاملين بالقطاع استجابة أخرى تمس التعرفة الخاصة بالجولان ، إذ لا تزال تطالب النقابات المهنية باعادة تكييف دفاتر التحملات والتعرفة الخاصة بسيارات الأجرة في ظل الارتفاع الذي تشهده المعيشة .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *