تلميذ يشرمل زميله بالشفرة الحلاقة بمحيط المؤسسة التعليمية

تعرض مساء أمس الإثنين، تلميذ يتابع دراسته بإحدى الثانويات التابعة للنفوذ الترابي لجماعة الركادة ( اولاد جرار ) ، ﻹعتداء شنيع بواسطة شفرة حلاقة من طرف زميل له بمحيط المؤسسة التعليمية.

وحسب مصادر المحالية، فإن الضحية أصيب بجرح تطلب نقله إلى المستشفى، وإحالته على قسم المستعجلات قصد إخضاعه للعلاج .

المعتدي تم توقيفه من قبل عناصر الدرك الملكي و اقتياده لمخفر سرية الدرك من أجل الإستماع اليه و فتح تحقيق مدقق من لمعرفة أسباب وملابسات الحادث.

وأثار هذا الحادث،نقاشا بين مجموعة من المهتمين بالشأن التربوي بالمنطفة في شأن تأمين المحيط الخارجي للمؤسسات التربوية و الذي أضحى يشكل هاجسا حقيقيا لدى مختلف الفاعلين في المجال من مدرسين وإداريين وتلاميذ وأوليائهم .

هذا النقاش الذي دعا إلى ضرورة محاصرة الظاهرة والحد من تناميها من خلال إنجاز عدة مقاربات منها الـتأمين الأمثل للزمن التربوي بما يراعي مصلحة المتعلمين و الإحتفاظ بالتلميذت و التلاميذ داخل المؤسسة في حالة تغيب المدرسين و المدرسات وفق ما تنص عليه المذكرات الصادرة في شأن تأمين الزمن المدرسي وزمن التعلم …

كما شدّد النقاش الذي اثاره الحادث ، على سن مقاربة أمنية جد فعّالة وقابلة للتطبيق وذلك بهدف إعادة الأمن والهيبة المفقودين في محيطالمؤسسات التربوية خدمة لجودة التعلمات التي تسعى منظومتنا التربوية إلى تحقيها.

صورة من الارشيف


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *