تأسيس جمعية مدرسي مادة الاجتماعيات باشتوكة أيت باها

هسوس

اجتمع ثلة من اساتذة مادة الاجتماعيات بإقليم اشتوكة ايت باها يمثلون مجموع المؤسسات التعليمية للثانوي بسلكيه الاعدادي والتأهيلي، يوم الاحد 7 نونبر 2021 بمقر “مركز التوثيق والاعلام” بثانوية الجولان التأهيلية في بيوكرى، لتأسيس جمعية مدرسي مادة الاجتماعيات باشتوكة ايت باها.
ويأتي تأسيس هذا الاطار الجمعوي في ظروف تطلعت فيه الاطر التربوية التي تدرس مواد الاجتماعيات ( التاريخ والجغرافيا والتربية على المواطنة ) منذ سنوات خلت إلى تشكيل هيئة قانونية، تجمع كافة العاملين في قطاع التربية الوطنية المهتمين بديداكتيك وبيداغوجيا تدريس مادة الاجتماعيات على مستوى اقليم اشتوكة ايت باها من اساتذة واستاذات ممارسين وسابقين وأطر المراقبة التربوية، وتحفزهم على البحث في تجويد طرائق ومناهج تدريس المادة خدمة لمصلحة المتعلمين والمتعلمات.
وقد ثمن جميع الحاضرين في الجمع العام التأسيسي مبادرة السيد مفتش مادة الاجتماعيات بالمديرية الاقليمية اشتوكة ايت باها السيد رشيد الانصاري التي تقدم بها في لقاء تربوي عن بعد على منصة google meet بداية الموسم الدراسي الحالي 2021-2022 في موضوع التعجيل بإحداث جمعية مدرسي مادة الاجتماعيات، نظرا لأدوارها التربوية الفعالة في جمع جهود المدرسين الممارسين في الفصول الدراسية بمختلف مجالات اشتوكة الحضرية والشبه حضرية والقروية وتبادل الخبرات والاستفادة من تجارب أطر وخبراء في ديداكتيك تدريس المادة على المستوى الوطني. كما أشاد الحاضرون بجهود اللجنة التحضيرية التي سهرت على إعداد وثائق التأسيس، ودور مدير ثانوية الجولان التأهيلية السيد مصطفى الطويل الذي حضر اشغال الجمع العام التأسيسي، وسهر على توفير الظروف الملائمة لميلاد هذا المولود الجمعوي التربوي الخاص بمادة الاجتماعيات لأول مرة بمديرية اشتوكة ايت باها.
وبعد التداول في بنود وفصول مشروع القانون الأساسي والقانون الداخلي للجمعية، انتقل الجمع العام إلى انتخاب هياكل الجمعية ومكتبها المسير للسنوات الثلاث القادمة تكونت تشكيلته من الاساتذة : ذ محمد دحماني رئيسا- ذ رشيد الراكوب نائبا للرئيس- مولود ازود امينا للمال – ذ ادريس بوريك نائبا لأمين المال – ذ رشيد ادبسرح كاتبا – ذ عبدالله اسملال نائبا للكاتب – ذ ابراهيم اكرضان، ذ حفيظ العسري، ذ يوسف المنياني، مستشارون مكلفون بمهام.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *