300 درهم ترسل عون سلطة وراء القضبان

هسوس

قضت المحكمة الابتدائية بفاس، أمس الاثنين 15 نونبر الجاري، بالحبس النافذ ل6 أشهر، و5 ٱلاف درهم، غرامة نافذة لعون سلطة بتهمة الرشوة، بموجب قرار صدر بعد أسبوع من مناقشة ملفه الجنحي التلبسي المعين أمامها قبل شهر ونصف من إيداعه السجن المحلي بوركايز.

وقضت بأداء المقدم المتهم ألفي درهم تعويضا مدنيا لفائدة مواطن انتصب طرفا مدنيا، جبرا للضرر الذي لحقه جراء الابتزاز المتكرر له لهدم مبنى عشوائي في سطح منزل بشارع الكرامة بحي مونفلوري، قبل أن يلجأ للاتصال بالرقم الأخضر والتنسيق مع النيابة العامة ونصب كمين أوقف إثره متلبسا بتلقي 300 درهم رشوة، قررت المحكمة إرجاعها لصاحبها.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *