جمعية يلاه للفن تنظيم الدورة الرابعة للمهرجان الدولي للمسرح ،وفنون الخشبة بأگادير.

هسوس

ستنضم جمعية” يلاه للفن” والمبادرة الثقافية ،الدورة الرابعة للمهرجان الدولي للمسرح وفنون الخشبة باكادير بين الفترة الممتدة من 27 نوفمبر الى 01 ديسمبر 2021 بمدينة اكادير.
وسيترأس شرفيا الدروة الفنان القدير” محمد الجم”

وستحضر دولة سويسرا كضيفة شرف الدورة بوفد فني و ثقافي و دبلوماسي هام، كما سيكرم المهرجان ككل سنة فنانين ومثقفين مغاربة اعطوا الشيء الكتير للمشهد الثقافي الوطني يتقدمهم الفنان القدير” محمد الجم” و الفنانتين القديرتين “خديجة اسد” و “نزهة الركراكي” و
الفنان الامازيغي القدير “الحسين باردواز”
وككل سنة سيعرف المهرجان حضور فرق مسرحية و محترفي الميدان الفني من عدة دول، كمصر و تونس و فرنسا و بلجيكا و سويسرا و السويد من اجل تقديم عروض مسرحية للجمهور السوسي، تتقدمهم فرقة المسرح الوطني محمد الخامس بمسرحية “جاوجاب” و عرض “نايضة” للمخرج “أمين نسور” و عرض “طالب راغب” للمخرج “هشام الجباري”
وبرمج المهرجان عرض “وان مان شو” للفنان المغربي الامازيغي المميز “رشيد اسلال”
وسينضم المهرجان ورشات تكوينية في عدت تخصصات فنية مسرحية و ماستركلاص في المسرح مع الفنان “حمزة الطاهري” و الموسيقى مع نجم الاغنية الامازيغية” علي فايق” ولقاءات احترافية مع فناني جهة سوس ماسة مع المخرج المسرحي و السنمائي “هشام الجباري” و المخرج والممتل” ادريس الروخ”
وسيعرف المهرجان حضور فنانين مغاربة كضيوف شرف الدورة من بينهم الفنان القدير “حسن فولان” و الفنان “هشام الوالي” و “يوسف الجندي” و “زهور السلماني” و “منصور بدري “و” فريد الركراكي” و”حسن بديدة “و”صالح بن صالح”و “حسن عليوي”
وسينضم المهرجان مائدة مستديرة لمناقشة موضوع مساهمة المؤتمرين المغاربة في الترويج للتظاهرات للفنية و الثقافية، و المساهمة في التسويق السياحي الثقافي للمدن والجهات بحضور الاعلامي و المنشط “هشام مسرار” و الفنانة “فاطمة الزهراء الابراهيمي” و الفنانة “حنان امجد”
وككل سنة ستضم برمجة المهرجان عروض مسرح الشارع للمساهمة في التنشيط السياحي للمدينة و قافلة فنية ستجوب بعض المناطق بجهة سوس ماسة التي تضم ضيوف المهرجان للتعريف بالموروث الثقافي العريق للجهة.
الدورة الرابعة للمهرجان بشراكة مع وزارة الثقافة و مجلس جهة سوس ماسة و مجلس جماعة اكادير و ولاية سوس ماسة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *