الجيش الجزائر يطلق الرصاص الحي على المحتجزين بمخيمات تندوف

هسوس

كشفت قناة “ميدي1 تيفي”، يوم أمس، في خبر حصري، أن الجيش الجزائري قتل مواطنا صحراوياً من محتجزي مخيمات تندوف، وأصاب ثانيا بجروح عندما أطلق النار عليهما قرب مخيم تندوف ليلة السبت الماضية.

ويتعلق الأمر وفق قناة ”ميدي 1 تيفي“، بـ”بلكبير ولد محمد ولد سيد أحمد ولد المرخي”، و”ولد محمد فاضل ولد لمام ولد شغيبين”، المنتميان لقبيلة سالم الركيبات.

وأوضحت القناة نقلا عن مصادر خاصة، أن إطلاق النار على هذين الشخصين اللذين يمتهنان تهريب الوقود، تم على بعد خمس كيلومترات غرب مخيمات تندوف، بينما كانا على متن سيارة رباعية الدفع، ما أدى إلى مقتل الأاول، وإصابة الثاني بجروح.

وأضاف القناة، أن أسرة القتيل، ترفض تسلم جثته، بعدما وضع في قسم الأموات بمستشفى تندوف.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *