أشتوكة أيت باها…مدير وكالة بنكية يلهف الملايين من ضحاياه بطريقة لا تخطر على بال

في واقعة وصفت بالغريبة، تعرض العشرات من المواطنين المنحذرين من منطقة اشتوكة ايت باها لعملية نصب محكمة كبدتهم الملايين من السنتيمات من طريف مدير وكالة بنكية لتقديم القروض الصغرى بمركز سيدي بيبي .

وحسب مصادر مطلعة ، فقد تمكنت مصالح الدرك الملكي بسيدي بيبي من توقيف المتهم يوم أمس الجمعة 26 نونبر الجاري، بعد توصلها بشكايات من طرف العديد من الضحايا.

وأضافت ذات المصادر أن المدير الموقوف كان يقوم بإستغلال ثقة المرتفقين ويقوم بالنصب عليهم عن طريق إعطائهم قروض مغشوشة، بحيث إذا طلب الزبون 20 ألف درهم فإنه يقدمها له لكن في العقد يقوم بتدوين 40 ألف درهم، حيث يستولي على الفرق الذي سيبقى على ذمة المقترض. كما ان مجموعة من الضحايا قدموا للوكالة من اجل الإستفسار قبل أن يتفاجأوا بإنذارات أداء القروض تصلهم لمقرات سكناهم، حيث يستغل المتهم معلوماتهم الشخصية ويقوم بتحصيل قروض باسمائهم لصالحه.

من جهة اخرى، اكد بعض الضحايا للجريدة والذين كانت تربطهم علاقة صداقة بالمتهم، حيث إستغل صداقتهم وطلب منهم التوقيع على قروض بأسمائهم لصالحه، شريطة أن يتكلف هو بأداء أقساطها، إلا أنهم تفاجأوا كذلك بإنذارات الأداء تصلهم لمقرات سكناهم.

وحسب شهود عيان للجريدة، فقد تقاطر العشرات من الضحايا الجدد على مركز الدرك الملكي بسيدي بيبي قصد تقديم شكاياتهم ضد المتهم الموقوف. حيث بلغ المبلغ المختلس من طرف هذا الاخير أزيد من 130 مليون سنتيم .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *