تيزنيت… فيدرالية جمعيات المجتمع المدني بأيت احمد تخرج ببيان للرأي العام حول أهم العراقيل التنموية بالمنطقة

هسوس

نص البيان

حرصا منها على صون الحقوق الدستورية المشروعة لساكنة جماعة أربعاء ايت احمد دائرة أنزي إقليم تزنيت سواء في المجال التنموي أو الحقوقي أو الاجتماعي ،وانسجاما مع الأهداف المسطرة في قانونها الأساسي ،وبعد استجماع المعطيات والمعلومات الأساسية حول أهم المشاكل التي تعاني منها الساكنة الأحمدية بعد التواصل وإشراك الفاعلين المحليين في إطار مقاربة تواصلية وتشاركية ،اجتمع مكتب فيدرالية جمعيات المجتمع المدني لأربعاء ايت احمد يومه الثلاثاء 28 دجنبر الجاري لتدارس طريقة ومجالات الاشتغال وترتيب الأولويات وسبل تجاوز العقبات وتصحيح الاختلالات وسد النقائص في أفق تحقيق التنمية الشاملة للساكنة المحلية.

وبناء عليه تعلن فيدرالية جمعيات المجتمع المدني للرأي العام ما يلي :

– 1 مشكل غياب الطبيب بالمركز الصحي لأربعاء ايت احمد لايزال قائما وتعتبره الفيدرالية تراجعا خطيرا في المكاسب المحققة للساكنة الأحمدية في السنوات الأخيرة فلا يقبل العقل والمنطق ان يستمر الحال على ما هو عليه في ظل الأزمة الصحية الحالية ،ونجدد دعوتنا للسلطات الصحية إقليميا وجهويا ووطنيا لتعيين طبيب كفؤ بالمركز في أقرب وقت ممكن،ونشير في هذا الصدد أن جهاز “الإيكوكرافي” يتواجد بالمركز الصحي ولا ينقصه إلا من يحسن تشغيله لكي تستفيد الساكنة من خدماته.

2- تتابع الفيدرالية بقلق كبير إشكالية الرعي الجائر الذي يمارسه بعض الرعاة الرحل في حق ممتلكات الساكنة بمناطق مختلفة بجماعة أربعاء ايت احمد بشكل ممنهج في السنوات القليلة الأخيرة ،ونطالب من السلطات المحلية والاقليمية والجهوية والمركزية بتحمل مسؤوليتها وبتطبيق القانون وحماية المواطن الأحمدي وحفظ ممتلكاته وحقوقه الدستورية.

3-إن إشكالية التحديد الغابوي ومصادرة أملاك الناس التي ورثوها عن آبائهم وأجدادهم جيلا بعد آخر تعتبر مسألة جوهرية في ايت احمد وفي غير ايت احمد لذلك لابد من تضافر الجهود والاتحاد ورص الصفوف والنضال والمزيد من النضال بالقانون من أجل استرجاع الحقوق ووقف المخططات التي تمس السكان الأصليين في أراضيهم ،الأرض أولا وبدون الأرض فلا معنى للتنمية.

4-إن صحة المواطن تعتبر خطا أحمرا ، لذلك نطالب بتحسين جودة الدقيق المدعم الذي تتوصل بها الساكنة مع كل شهر ،فقد بلغنا في مكتب الفدرالية معلومات تفيد بضعف جودته مما يفرض على الساكنة البحث عنه في جماعات مجاورة بثمن أكثر بكثير مما هو مسطر قانونيا.

5- ندعو السلطات المنتخبة و المعينة إلى التعاون، والتواصل الايجابي ، والعمل على تقاسم المعلومة، مع مكتب الفيدرالية فبدون مقاربة تواصلية لا تتحقق التنمية ولا يمكن لأي إدارة لا تنهج المقاربة التشاركية أن تنجح في تحقيق أهدافها .

وإذ يجدد مكتب الفدرالية شكره لجميع الاحمديين الغيورين على مستقبل منطقتهم الأصلية ،سواء المتواجدين داخل أرض الوطن أوخارجه تدعو فدرالية جمعيات المجتمع المدني الجميع إلى اليقظة الدائمة والانخراط في العمل ميدانيا كل واحد من موقعه واختصاصه من أجل هدف واحد وهو تحقيق التنمية الشمولية بآيت احمد.”

عن مكتب فيدرالية جمعيات المجتمع المدني بأيت احمد إقليم تزنيت


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *