جمعية حقوق الإنسان فرع أشتوكة أيت باها تصدر بلاغ جديد في بداية سنة 2022

عقد مكتب الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الانسان باشتوكة ايت باها اجتماعه العادي يوم الاحد 9 يناير 2022 بمقر الفرع و بعد تدارسه للتطورات التي تعرفها أوضاع حقوق الإنسان بالإقليم و خاصة على مستوى الحقوق الاقتصادية و الاجتماعية و في مقدمتها الحقوق الشغلية قرر إبلاغ الرأي العام ما يلي :
متابعته بانشغال كبير تنامي وثيرة انتهاكات الحقوق الشغلية بمجموعة من الوحدات الانتاجية بالإقليم و خاصة منها الفلاحية ، و استغلال ظروف جائحة كورونا و انعكاساتها من أجل الإجهاز على حقوق العاملات و العمال :
– التسريح الجماعي للعمال (شركة صوبروفيل – شركة روزا فلور – شركة فروطاس راكيل …)
– محاربة العمل النقابي ( شركة ازيرا -…)
– عدم توفير شروط الصحة و السلامة بمقرات العمل .
– التماطل في أداء أجور العاملات و العمال .

هذه الأوضاع دفعت الشغيلة بالقطاع الفلاحي الى الدخول في أشكال نضالية طويلة الأمد و في ظروف طبيعية قاسية ( اعتصام عمال و عاملات شركة صوبروفيل أمام عمالة الاقليم – اعتصام عاملات و عمال ازيرا أمام محطة التلفيف على الطريق الوطنية رقم 1 بجماعة انشادن…) مما يؤدي الى مآسي في صفوفهم ( وفاة عاملة إثر تعرضها لحادثة سير بالقرب من معتصمها أمام شركة ازيرا – ……)
إن مكتب الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الانسان باشتوكة أيت باها إذ ينبه الى ما تعيشه الطبقة العاملة من إجهاز و هضم لحقوقها البسيطة يدين الصمت المفضوح للجهات المكلفة بمراقبة تنفيذ قانون الشغل و في مقدمتها السلطات الإقليمية العاجزة عن إلزام المشغلين باحترام القانون و تنفيذ اتفاقات اللجنة الاقليمية للبحث و المصالحة .

تابع مكتب الفرع عن طريق الاعلام إقدام مواطن على تكبيل نفسه بالسلاسل و خياطة فمه أمام جماعة سيدي بيبي احتجاجا – كما جاء في تصريحه – على سوء معاملته هو و زوجته من طرف إحدى الموظفات بهده الجماعة و إقدامها ( الموظفة ) على رفع دعوى قضائية ضده بدعوى إهانتها ، و يطالب المكتب بخصوص هذه الواقعة فتح تحقيق نزيه في حيثياتها .

وقف مكتب الفرع كذلك على ما يعيشه المستشفى الاقليمي ” المختار السوسي ” ببيوكرى ( خاصة بقسم المستعجلات ) من شح في الأدوية ، الأمر الذي يسبب في تدمر العديد من المواطنات و المواطنين و الاطقم الطبية و التمريضية العاملة بهذا القسم ، و يطالب الجهات الوصية التدخل العاجل من أجل معالجة هذا الاختلال .
يستغرب قرار المجلس البلدي لمدينة بيوكرى القاضي بالزيادة في الرسوم الضريبية ( الرسم على الاراضي الحضارية غير المبنية – واجبات الدخول الى الأسواق– الشواهد الجبائية و شواهد رخص السكن…) في الوقت الذي تعيش فيه المدينة و منذ سنوات جمودا في مجال التنمية و تدهورا في البنيات التحتية القائمة ، و يعتبر هذا القرار محاولة للتغطية على العجز الذي تعيشه مالية البلدية نتيجة سوء التدبير (توالي أحكام قضائية على البلدية – كراء مقرات وظيفية أو سكنية بمبالغ مبالغ فيها – صفقة التدبير المفوض للنفايات …) .
عن المكتب


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *