تارودانت : البناء العشوائي يغزو جماعة المهادي و الخنافيف بإقليم تارودانت والسلطات المحلية و المسؤولين خارج التغطية.

هسوس: عبد العالي بنوفان من أولادتايمة

صورة من الارشيف

أصبحت ظاهرة البناء العشوائي والغير القانوني “بجماعتي المهادي” و”الخنافيف” بإقليم تارودانت فارضة نفسها بقوة في غياب تام لمن يتصدي لهذه الظاهرة بوسائل مشروعة.

فمن خلال جولة صغيرة في العديد من داوير الجماعتين، يتبين أن غياب تطبيق القانون هو السمة البارزة سواء على مستوى الداوير القابعة بتراب جماعة المهادي أو تلك التابعة لجماعة لخنافيف.

وأمام هذه الوضعية المزرية، لازالت الجهات المسؤولة إليها ملف التصدي لهذا النوع من البناء بالجماعتين الترابيتن والتي يفترض فيها تطبيق القانون الرادع لمرتكبي هذه المخالفات بعيدة كل البعد، ضاربة عرض الحائط كل الاتفاقيات الحكومية الرفيعة المستوى التي أبرمت مؤخرا وأوصت بعدم السماح للمتورطين في البناء العشوائي كيفما كان شأنهم، والتي من خلالها عصفت برؤوس العديد من المسؤولين.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *