الشراكة المغربية الأمريكية تتعزز بمعهد جديد للتكوين في مهن معدات الطائرات والمطارات لتصبح المملكة رائدة عالمياً

هسوس

ترأس وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي السيد سعيد أمزازي الناطق الرسمي باسم الحكومة والسيد مولاي حفيظ العلمي وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، بمعية السيد عامل إقليم النواصر والسيد الكاتب لقطاع التكوين المهني عرفات عثمان والسيدة المديرة العامة لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل يومه الخميس 04 مارس 2021، الحفل الرسمي لإعطاء انطلاقة أشغال إحداث معهد متخصص في مهن معدات الطائرات ولوجستيك المطارات (ISMALA2) بالنواصر.

ويندرج هذا المشروع، في سياق تنزيل خارطة الطريق الجديدة لتطوير التكوين المهني التي تم تقديمها أمام النظر السامي لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده في أبريل 2019، وفي إطار برنامج التعاون “الميثاق الثاني”، الموقع بين حكومة المملكة المغربية وحكومة الولايات المتحدة الأمريكية، ممثلة بهيئة تحدي الألفية.

وسيعهد بتدبير هذا المعهد للمهنيين تجمع الصناعات المغربية في الطيران والفضاء، في إطار الشراكة بين القطاعين العام والخاص، للمساهمة في توسيع العرض التكويني إذ سيوفر 1.200 مقعدا بيداغوجيا سنويًا، بهدف تعزيز مهارات المتدربين في مهن لوجستيك المطارات، ومعالجة الأسطح والمعالجة الحرارية والتصنيع الآلي وميكانيك صيانة الطائرات وهياكل الطائرات وتلحيم الطائرات.

وتناهز التكلفة الإجمالية لمشروع إحداث هذا المعهد 79,8 مليون درهم، علما أنه يستفيد من دعم من صندوق “شراكة” المحدث في إطار برنامج التعاون “الميثاق الثاني” بمساهمة قدرها 59,5 مليون درهم.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *